الحداثة في الجامعة العربية الامريكية

الحداثة في الجامعة العربية الامريكية
الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

السوسنة - بعد اللقاءات في جامعات التاريخ والعراقة في بير زيت وفلسطين التقنية( خضوري طولكرم) مع طلبة وأعضاء الهيئة التدريسة في دوائر التربية الرياضية واقسامها.، كان لزيارة كلية التربية الرياضية في الجامعة العربية الامريكية بجنين وتحديدا في بلدة الزبابدة والحوار مع طلبتها واعضاء هيئة التدريس وادارة الجامعة ممثلة برئيسها الاستاذ الدكتور علي ابو زهري طابعا مختلفا في الشكل والمضمون حيث  كان الحوار يتسم بالخروج إلى العالمية دون المرور بالمعابر والمطارات والجوازات وإجراءات السفر المعقدة ولمست انهم  استخدموا كل التقنيات التي تسهل على الطلبة الوصول إلى اي مكان او معلومة بسهولة وباقل الجهد والتكاليف، فالحديث يدور عن التطور والتطوير في فترة زمنية لا تتجاوز عقدا من الزمان فكانت المنشآت الرياضية والصالات  والمسابح والقاعات والمدرجات والتي  قد تكون الاكبر والاشمل والاجمل في الوطن الفلسطيني َتستقطب يوميا الانشطة والفعاليات الرياضية الرسمية والمدرسية والأهلية من كل المحافظات واستضافت فعاليات رياضية اقليمية بطيب خاطر وبقناعة راسخة بان خدمة المجتمع هو جزء من اهداف الجامعة، وفي الحوار مع الطلبة كان الحديث يدور عن التسويق والاستثمار والاحتراف والعولمة في الرياضة  وقد افادوني كثيرا  واحسست بثقافة عالية لدىهم وامتدت  الجامعة إلى الداخل الفلسطيني (الخط الاخضر) للحفاظ على التواصل مع العرب هناك  لتاهيلهم في منافسة جادة وشديدة وسباق مع الزمن لسرعة وسهولة الوصول والتواصل مع من حرموا عقود طويلة من التعليم العالي في تهميش واضح للعرب الفلسطينين في الكيان الصهيوني ،  واما الاستاذ الدكتور  رئيس الجامعة ومن خلال اللقاء به فقد طرح افكارا تتقدم في الطموح على اصحاب الاختصاص في التسويق والاستثمار والرؤية المستقبلية لمرافق الجامعة وخاصة الرياضية منها ورمى الكرة في ملعبهم وهم مؤهلون وقادرون على ذلك وما عليهم الا البدء في طرح واقتراح المشاريع والتنفيذ للوصول إلى اهداف طموحة تنقل طلبة الجامعة إلى العالم دون الخروج من الحرم الجامعي؟؟