جريمة وحشية ... مدرسان بالهند يغتصبان طالبة عمياء في مدرستها !

جريمة وحشية  ... مدرسان بالهند يغتصبان طالبة عمياء في مدرستها !
السوسنة _ حنان رمضان _  جريمة بشعة هزت المجتمع الهندي ، هي جريمة بشعة لاكثر من سبب ،   مكانها مدرسة داخلية في " أمباجي " في ولاية "كوجارات " الهندية ، حسبما ذكرت صحيفة " ديلي ميل " البريطانية .
 
وفي التفاصيل فان فتاة هندية تبلغ من العمر خمسة عشر عاما ،وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة ( حيث أنها فاقدة لحاسة البصر ) ، تعرضت للاعتداء الجنسي مرتين منفصلتين على يد اثنين من اساتذتها في إحدى المدارس الداخلية في البلاد  قبل شهرين .
 
اقرا ايضا : نجمة باب الحارة بظهور مُستفز من الإمارات ..صور 
 
وكانت الفتاة قد تعرضت للاعتداء الجنسي في المرة الاولى على يد احد اساتذتها وهو في اوائل العقد الثالث من عمره ، في غرفة الموسيقى في المدرسة ، ثم تعرضت للاعتداء مرة اخرى من استاذ اخر اكبر سنا ، اذ انه في اوائل العقد السادس من عمره، في نفس المكان ، بعد ثلاثة ايام من الاعتداء عليها لاول مرة. 
 
ولم تكتشف عائلة الفتاة اي شيء مما حدث ، إلا عندما لاحظت عمة الفتاة ، التي تقيم الفتاة في منزلها خلال الاجازات والعطل ، بتغير ابنة اخيها ، وعدم رغبتها العودة الى المدرسة الداخلية، الشهر الماضي على خلاف المعتاد بعد انتهاء عطلة عيد " ديوالي "، لاسباب بدت مجهولة في بداية الامر  .
 
وسرعان ما اعترفت الفتاة لعمتها ، بما فعله به المدرسان في المدرسة الداخلية ، وانهارت بالبكاء ؛ كاشفة كل ما تعرضت له في المرتين .
 
 
وبعدما روت الفتاة كل ما حدث لعمتها ، اتصلت العمة بالشرطة على الفور ،وابلغتها عن الحادثة . 
 
يذكر ان مفتش الشرطة قال ان المتهمين هربا ، بعد اكتشاف جريمتهما التي ارتكباها ، حسبما ذكرت صحيفة التايمز الاميركية . 
 
اقرا أيضا : ناهد السباعي تكشف تفاصيل مؤثرة عن وفاة هيثم أحمد زكي
 
والجدير بالذكر ان الهند تعد من الدول التي ينتشر فيها هذا النوع من الجرائم بشكل واسع ، لاسباب متعددة منها : الكثافة السكانية المرتفعة جدا لدولة تحتل المراكز الاولى في ترتيبها بين الدول التي تعد من اكثر دول العالم سكانا .