تراجع أعداد المهاجرين الذين يحصلون على الجنسية الكندية

تراجع أعداد المهاجرين الذين يحصلون على الجنسية الكندية

السوسنة - أظهر تقرير جديد أصدرته اليوم السبت، الهيئة الرسمية للاحصاءات الكندية، انخفاض أعداد المهاجرين الذين يصبحون مواطنين كنديين.

إقرأ أيضاً :بدء التصويت بالانتخابات الرئاسية في سريلانكا

وأوضح التقرير أن معدل المواطنة بين المهاجرين انخفض إلى 60 في المائة في عام 2016 في الوقت الذي وصل فيه إلى 75 في المائة في عام 1996.
 
وكشف التقرير أن الانخفاض في معدلات الجنسية كان أكثر وضوحا بين المهاجرين من شرق آسيا حيث كان معدل الجنسية بين المهاجرين من شرق آسيا 83 في المائة إلا أنه انخفض إلى 45 في المائة بحلول عام 2016.
 
كما كشف التقرير أن المهاجرين الصينيين هم الأكثر انخفاضاً في الحصول على الجنسية الكندية والتي قد تظهر تفضيلهم المتغير للاحتفاظ بالجنسية الصينية حيث تشهد البلاد نموا اقتصاديا كبيرا، مبينا أن معدل المهاجرين إلى كندا من غرب أوروبا وأمريكا الجنوبية والولايات المتحدة ظل مستقرا.

إقرأ أيضاً : زعيم كوريا الشمالية : قوّتُكم لا تقهر
 
وقال المدير العام السابق لوزارة الهجرة والمواطنة الكندية أندرو جريفيث في تصريحات لراديو كندا السبت إن هناك عددا من العوامل التي تسببت في هذا التراجع بينها زيادة رسوم معالجة طلبات الجنسية من 200 دولار كندي إلى 630 دولارا للفرد الواحد في ظل حكومة المحافظين السابقة.
 
وأشار جريفيث إلى أن من بين الأسباب الأخرى التي تقلل أعداد المهاجرين للحصول على الجنسية الكندية هي اختبارات اللغة الكتابية والشفهية، مبينا أن الأشخاص ذوو المستويات التعليمية المنخفضة يواجهون صعوبة في ذلك بشكل كبير وهو الأمر الذي يخلق حواجز إضافية.

إقرأ أيضاً : تركيا: اشترينا الصواريخ الروسية لاستخدامها وليس تخزينها