اشتباكات عنيفة في العاصمة الليبية طرابلس

 السوسنة - تدور اشتباكات عنيفة، السبت، في منطقة وادي الربيع شرق العاصمة الليبية طرابلس، وسط حديث عن تقدّم لافت لقوات الجيش في مواجهة ميليشيات حكومة الوفاق الوطني، وفق مصدر عسكري ليبي.

 
وقالت المصادر، إنّ الجيش الليبي نجح خلال الساعات الأخيرة في السيطرة على مناطق جديدة شرقي العاصمة طرابلس.
 
وفي تطوّر ميداني آخر، ذكرت وسائل إعلام ليبية أنّ أحد القيادات الدينية المنحازة للميليشيات، الشيخ عبدالفتاح الكاسح، تعرّض مساء السبت لإصابة خلال تجدّد الاشتباكات.
 
وتضاربت الأنباء حول طبيعة الإصابة التي تعرّض لها الشيخ ”الكاسح“، والذي كان يتولى منصب عضو هيئة الإفتاء التي سيطرت عليها الجماعات المتشددة.
 
وظهر الشيخ في تسجيل مصور يتعهد فيه بالدفاع عن العاصمة طرابس ”حتى آخر قطرة من دمه“، إثر إطلاق القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ”الساعة صفر“ لتحرير طرابلس.
 
وجاءت هذه التطوّرات في أعقاب عمليات نوعية نفذها الجيش الليبي، الجمعة، استهدفت مخازن سلاح تحوي طائرات تركية مسيرة وذخائر ومعدات عسكرية مصدرها تركيا في مدينة مصراتة.