شابة تقرر أن تعيش كطفلة رضيعة.. تفاصيل

 السوسنة ـ  حب شابة من جنسية "أمريكية" للأطفال دفعها لإنفاق 230 جنيه إسترليني (298 دولار) شهريًا لشراء الحفاضات للحفاظ على نمط حياتها كطفل رضيع بدوامٍ كامل.

 

 
اقرأ أيضا: طبيب يعيد لقط فاقد مخالبه القدرة على المشي
 
 
وتبدأ "بايجي ميلر"، من الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، يومها كل صباح بعد الاستيقاظ في سريرها، بتغيير حفاضاتها الصباحية، وتقضي وقتها في اللعب بالألعاب.
 
ولا تلقي "ميلر" بالًا لمنتقديها الذين تصفهم بأنهم لا يفهمون أسلوب حياتها، في حين يشكك كثيرون باستمرار في ذكائها.
 
وقالت "ميلر": "إذا تصرفت كما لو أنها ليست مشكلة كبيرة، فسوف يبدأ الناس بتقبل الأمر ولن يعيروه انتباها" وتضيف: "بمجرد بلوغي السن القانونية، بدأت أبحث على الإنترنت لمعرفة ما إذا كان هناك أشخاص آخرون مثلي وبالفعل وجدت مجتمعاً بأكمله".
 
وأضافت: "تخلصت من شعوري بالعار لهذا الأمر، مثلما قد يعتقد بعض الناس، بإعلانه على الملأ، فأنشأت قناة على يوتيوب، وموقع على شبكة الإنترنت، أتحدث فيه عن كل ما يتعلق بكيفية أن يعيش أحدهم حياة رضيع بالغ".
 
وتابعت: "نحن نحب اللعب بالألعاب. لقد سُررنا بالأشياء التي فعلناها كأطفال صغار. أقوم بجمع العرائس وأحب اللعب مع الدمى".
 
وتلقت "ميلر" استجابة إيجابية بشكل كبير من متابعيها على الإنترنت، وقالت "أتلقى رسائل إلكترونية كل يوم من أشخاص يقولون شكرا لك لأنك تظهرين كما أنت ولا تخجلين مما تحبين".
 
وأردف يقول: "بعض الناس لا يفهمون لماذا يريد شخص بالغ التصرف أو العيش كطفل. الأمر كله يتعلق بعقلية ترك الأشياء الصغيرة تجلب لك السعادة".
 
اقرأ أيضا: حداد في تونس عقب حادث قتل 5 معلمات
 
 
لمتابعة السوسنة عبر تطبيق نبض : إضغط هنا