المعايطة: الكوتا تمييز ايجابي

السوسنة -  دعا وزير الشؤون السياسية و البرلمانية رئيس اللجنة الوزارية لتمكين المرأة لضرورة دعم مشاركة المرأة في الإنتخابات النيابية مؤكداً أن نظام الكوتا تمييز ايجابي أسهم بتطوير دورها السياسي.

 
وأضاف المعايطة خلال رعايته حفل اطلاق مشروع "العنف الإنتخابي ضد المرأة و أثره على المشاركة السياسية" والذي نظمه مركز قلعة الكرك للإستشارات و التدريب ، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش آيبرت صباح اليوم الخميس أن الأردن ،وبتوجيهات جلالة الملك حقق تطوراً كبيراً في القوانين والتشريعات المتعلقة بقضايا المرأة على كافة المستويات الإجتماعية والإقتصادية و السياسية.
 
 
وأشار الوزير إلى أهمية تذليل العقبات والوقوف على التحديات التي تحول دون تقدم المرأة ،باعتبارها قضية مجتمع ،وهو ما يتحقق من خلال دعم إيصالها إلى العمل الفاعل في مختلف المجالات و دعم مشاركتها في الانتخابات البرلمانية لافتاً إلى أهمية تفاعل المرأة المترشحة مع المجتمع الذي أصبح اليوم مؤمناً بشكل كبير بدورها و قدرتها على نقل التحديات التي يواجهها المجتمع في مختلف المناطق ، وهوالأمر الذي أسهم بايصالها للمجلس و نجاحها خارج اطار الحد الأدنى للمقاعد.
 
ونوه الوزير إلى ضرورة توضيح مصطلح "العنف الانتخابي" و ايصاله للمجتمع، و إلى أهمية الخروج بدراسة علمية حول هذا الموضوع للوقوف على نتائجها ،ووضع حلول إجرائية و تشريعية لها.
 
النائب وفاء بني مصطفى أكدت على أهمية هذا المشروع و دعمه، مضيفةً أن العنف الإنتخابي يقف عائقاً لوصول المرأة الى العمل السياسي و هو ما يؤدي الى انسحابها من موقعها و بالتالي عدم تقدمها و تطورها و يسهم في ايصال رسالة سلبية للشباب المقبل على المشاركة في العملية الانتخابية.
 
من جهته أكدت مديرة قلعة الكرك للاستشارات اسراء محادين على أهمية هذه الدراسة التي تأتي تماشياً مع أهداف المركز لتعزيز مشاركة المرأة و تمكينها على كافة المستويات الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية، و ضمن جهود تحفيز مشاركتها الفاعلة و القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة في الحياة السياسية و تحقيق التنمية المستدامة.
 
و أضافت محادين انه سيتم اجراء بحث نوعي لتنفيذه في كافة محافظات المملكة للسيدات اللاتي ترشحن للانتخابات سابقاً و للسيدات العاملات في مجال الاقتراع و المراقبة على الانتخابات، و ستخرج نتائج البحث بتعريف محدد للعنف الانتخابي و كيفة التخفيف من هذه المشكلة و تأثيرها على مشاركة المرأة.
 
هذا و أثنى المدير الاقليمي لمؤسسة فريدرش ايبرت تيم بتشولايت على ما أنجزته الدولة الأردنية في مجال دعم المرأة و التزام المملكة بالاتفاقيات الدولية في هذا المجال.
 
 اقرا ايضا : منخفض جوي جديد السبت  .. تفاصيل