اعتقالات في صفوف متظاهري الجزائر

السوسنة - شهد افتتاح العام الثاني من عمر الحراك الشعبي في الجزائر؛ اليوم الجمعة؛ عشرات الاعتقالات؛  وسط تصميم متجدد للمتظاهرين السلميين على مواصلة الاحتجاجات لحين الوفاء بمطالب ”الثورة“ المستمرة منذ 22 شباط/فبراير 2019

 
وفي الجمعة 54؛ سجل حقوقيون سلسلة توقيفات قبل انطلاق المسيرات في قلب الجزائر الوسطى ومحافظة سعيدة الغربية.
 
وجرى توقيف 6 ناشطين أمام مسجد الرحمة الشهير، بينهم نجيب بن مدور، وسط حالة من الاستفهامات عن دواعي تحويل المحتجزين إلى وجهات مجهولة.
 
وبالتزامن، شهدت مدينة سعيدة اعتقال الحراكيين أنيس بن خوذة ومحمد الوافي وعلي عبد اللاوي وماحي ثابتي وعلال قادري وأحمد مناصري ومحمد عطوي وغيرهم.
 
واتسمت المظاهرات بحضور جماهيري حاشد رغم التضييقات الأمنية وغلق بوابات العاصمة؛ بينما ارتفعت الهتافات في ساحة الفاتح مايو: ”لا فيروس لا كورونا ..روحوا أخطونا“ (اذهبوا بعيدًا عنا).
 
اقرا ايضا : صحيفة: طبيب كويتي يتوصل لعلاج كورونا