حقيقة إصابة ميسي بفيروس كورونا

السوسنة - أثار غياب قائد برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي عن تمرين فريقه الجماعي مساء الأربعاء، مخاوف بشأن حالته الصحية قبل أيام من استئناف الدوري الإسباني بعد توقف طويل بسبب جائحة كورونا.

 الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يطبق تعديلات قانون اللعبة

وجاءت إشاعة إصابة ميسي بفيروس "كوفيد-19" مدعومة بعد إعلان النادي عن إصابة 5 من لاعبي الفريق في وقت سابق.

ونفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية أي حديث عن إصابة النجم الأرجنتيني.

155 لاعبا يمثلون الأردن في البطولة العربية للشطرنج

وأكدت أن ميسي تدرب بشكل منفرد في صالة الألعاب البدنية، وطمأنت الجماهير بأنه على استعداد لاستكمال الموسم دون مشاكل.

وأشارت شبكة TV3 التلفزيونية إلى أن ميسي يعاني من مشاكل في عضلة الفخذ العلوية مما جعل أمر مشاركته أمام مايوركا في الـ13 من يونيو الجاري ضمن منافسات الجولة الـ28 من "الليغا" أمرا مشكوكا به.

أما صحيفة "آس"، فذكرت أن ميسي قام بعمل فردي من أجل تقوية عضلات ربلة الساق اليمنى مشيرة إلى انه ابتعد عن الملاعب لمدة شهر ونصف الشهر مطلع الموسم الحالي لإصابته في هذا المكان.

لكن مصدرا من داخل النادي أوضح أن هداف البرسا والليغا التاريخي لا يشكو من أي إصابة، مؤكدا جاهزيته لأول مباراة بعد عودة الموسم.

وقرر مدرب برشلونة كيكي سيتيين منح راحة للاعبيه ليوم واحد الخميس على أن يعودوا إلى التمارين الجمعة.

ويتصدر برشلونة حامل اللقب الدوري بفارق نقطتين عن الغريم ريال مدريد، فيحل ضيفا على مايوركا صاحب المركز الثامن عشر في 13 من الشهر الحالي.