الكويت تكشف حقيقة حصول النائب البنغالي على جنسيتها

السوسنة - نفت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم الخميس، حصول النائب البنغالي محمد شهيد إسلام على الجنسية الكويتية.

جاء رد الداخلية على مطالب نشطاء في الكويت بضرورة توضيح ما تردد عبر وسائل إعلام بنغالية بشأن توجه البرلمان البنغالي لإلغاء عضوية النائب المتهم في حال ثبت حصوله على الجنسية الكويتية.

والنائب محمد شهيد إسلام محتجز في الكويت منذ شهر، بتهمة تجارة الإقامات وغسيل أموال ودفع رشاوى.

وأكدت وزارة الداخلية، في بيان، ”عدم صحة ما تم تداوله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي من حصول المتهم البنغالي على الجنسية الكويتية“، لافتة إلى أنه ”مقيم في الكويت وفق قانون إقامة الأجانب، وتمت إحالته للنيابة العامة كمتهم في عدة قضايا“.


وتصدر اسم النائب البنغالي منذ شهر حديث وسائل الإعلام، بعد فتح تحقيق بقضيته وضبط عدد من المتهمين فيها، بينهم مسؤولون وضباط وردت أسماؤهم في التحقيقات، جرى حجز بعض منهم بعد اتهامهم بتلقي رشاوى لتمرير معاملات مخالفة لصالح شركة النائب المتهم.