اختبار كورونا جديد للرئيس البرازيلي وهذه نتيجته

السوسنة - قالت قناة "سي إن إن" البرازيل، مساء يوم الأربعاء، إن الاختبارات الجديدة لفيروس كورونا التي أجراها الرئيس جايير بولسونارو، أثبتت إيجابيتها مرة أخرى.

وأشارت إلى أن الزعيم اليميني لم يتعاف بعد من التشخيص الأولي الذي أعلن عنه قبل أسبوع.

سبب التواجد الامني في وسط البلد

ومنذ أن أصيب بالفيروس، صرح بولسونارو بأنه لا يزال في صحة جيدة، وقال في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه سيستأنف جدول عمله الطبيعي إذا أظهرت الاختبارات سلبيتها.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس البرازيلي أنه شعر بتوعك وبدأ بتناول حبة من عقار هيدروكسي كلوروكين يوميا، وهو العقار المثير للجدل في علاج كورونا. وقال: "أشعر انني في وضع جيدا جدا، الحمد لله".

دائرة الافتاء تبيّن حكم عمليات التجميل

وعمد بولسونارو (65 عاما) منذ بدء انتشار الوباء إلى التقليل من شأن خطورته، وعبر عن معارضته لإجراءات العزل التي اتخذها حكام ولايات برازيلية، مشددا على ضرورة عدم عرقلة نشاط الاقتصاد الوطني.

والبرازيل هي ثاني دولة أكثر تضررا بالوباء في العالم، بعد الولايات المتحدة، من حيث عدد الإصابات والوفيات.

الفنانة روان بن حسين تكشف تفاصيل تعرضها للاغتصاب وتُفجّر مفاجأة !