عاجل

الاوبئة : وصلنا لمرحلة انتشار مجتمعي كبير لفيروس كورونا

الخيل الاصيلة مربوطة والكدش فلتانه

الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

 لقد احتلت الخيل مساحة واسعة في التاريخ العربي وكتب فيها الشعراء احلى واعذب القصائد، وكانت مصدر للفخر، وارتبطت الخيل بالصحراء والإنسان العربي منذ آلاف السنين، وتوجد بين الاعرابي والخيل علاقة ابدية، فلم تكن مجرد وسيلة ركوب ينتقل بها المسافر ويحارب من على ظهرها الفارس، بل هي علاقة امتزجت بالحب والصداقة والوفاء. فاهتم الأعرابي بتريية حصانه، وشاركه طعامه وشرب معه حليب الناقة في المواسم التي تسبق الأمطار و يغيب فيها العشب. وها هو المتنبي بيدا بها قصيدته المشهورة الخيل والليل والبيداء تعرفني وقدمها على السيف والرمح والقرطاس والقلم، وهو من اعتبرها راية للعز عندما انشد، اعز مكان في الدنا سرج سابح، وخير جليس في الزمان كتاب،
ويقول اسماعيل بن عجلان في مكانة الخيل
"" اذا لم يكن عندي جواد رأيتني" ولو كان عندي كنز قارون معسرا""، ولا زالت داحس والغبراء في ذاكرة الحرب التي نشبت بين قبيلتي عبس وذبيان لسنوات طويلة، وكان سببها خلافا حول سباق جرى بين داحس (الحصان) والفرس (الغبراء)
ومن ناحية أخرى٠ نجد رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
يحث المسلمين على اقتناء الخيل والمحافظة عليها في العديد من
الأحاديث الشريفة نذكر منها" الخيل معقود في نواصيها الخير " "، وجاءت الامثال عندما يتولى زمام الامور في ادارة الموسسات والوزارات والجامعات والاندية في اوطاننا او الزعامة في القبلية من لا يستحق في ظروف قهرية بالغدر او الفساد، وشبهوا ذلك بتولي الكدش الادارة، والكدش هي جمع البغال ومفردها الكديش (البغل) وهو حيوان هجين من تزاوج الحمار مع الفرس وهو غدار ويرفس صاحبة رفسة قاتلة، وقيل ايضا( من قلة الخيل شدوا سروج على الحمير) وقيل ايضا( اجو يحذو الخيل قام الفار مد رجله) وكلها تدل على مكانة الخيل عند العرب ورمزيتها عبر التاريخ، ومع مقولة" الخيل الاصيلة مربوطة" ، فان هذا لا لن يطول وهو الاستثناء في التاريخ لان الخيل هي المغيرات صبحا كما جاء في محكم تنزيل رب العالمين{ وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا * فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا * فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا * فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا *) فانتظروا فان الخيول قادمة بفرسانها الاشاوس الذين لا يخشون في الحق لومة لائم، بعد ان ينكسر القيد وحينها حتما ستختفي الكدش(البغال)؟