ابوقديس يكشف عن آلية دوام طلبة الجامعات

 السوسنة - قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أبو قديس، ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، كانت حاضرة حتى قبل جائحة كورونا، بضرورة التحول نحو إدخال التعليم الإلكتروني في المنظومة التعليمية في المدارس والجامعات، بحيث يكون هذا التعليم رديفا للعملية التعليمية وليس بديلا.

اقرأ ايضا:  الحكومة تكشف أعداد وفيات وإصابات كورونا .. تفاصيل

وأكد ابو قديس لدى زيارته جامعة الطفيلة التقنية ولقائه رئيسها الدكتور محمد خير الحوراني اليوم الثلاثاء، ان التعليم الجامعي مستقبلا سيكون مدمجاً يجمع محاضرات بالصورة التقليدية في الحرم الجامعي، وأخرى تُعطى عن بعد، لمواجهة الحالات الطارئة بالتحول للتعليم عن بعد بكفاءة وفاعلية بحيث لا تعطل الجامعات اعمالها وتعليمها تحت أي ظرف طارئ.
 
وأشار أبو قديس إلى أن الوزارة تعكف على تطوير الخطط والبرامج الدراسية والمبادئ العامة الجديدة للقبول في الجامعات الأردنية، من خلال إعادة النظر بمتطلبات الجامعات، ووضع الإطار العام لتطويرها وتضمينها بما يتواءم مع متطلبات سوق العمل والمهارات المطلوبة، مثل الريادة والابتكار، والمهارات الإدارية، ومهارات اللغة الإنجليزية، ومهارات القيادة والمسؤولية المجتمعية.
 
وقال، نريد للطالب الخريج الذي تم اعداده جيداً أن يخلق فرصة عمل لنفسه، بدلاً من أن يبحث عن فرصة العمل، من خلال تعديلات جوهرية في الخطط الدراسية وهي موضع بحث في وزارة التعليم العالي، متوقعا ان يتم الانتهاء من إعداد السياسات الخاصة بهذه الخطط مع بداية شهر آب القادم، إلى جانب إعادة النظر بأسس القبول الجامعي، من خلال مشاورة الجامعات والخبراء من الأكاديميين ووزراء التعليم العالي السابقين حول آلية القبول، لتكون وفق الحقول العلمية أو المعدل، ولنصل في النهاية إلى آلية واضحة ومحددة.
وأكد أهمية البحث العلمي وضرورة الاهتمام به، وتوجيهه نحو إنتاج بحوث علمية تخدم الأولويات الوطنية، وتقدم حلولا للقضايا التي تعاني منها المجتمعات بشكل عام ومجتمعنا الأردني بشكل خاص.
 
اقرأ ايضا:  تصريح حكومي جديد حول قرار فتح المدارس وإبقاء التعلم عن بُعد
 
من جهته قال الحوراني، ان جامعة الطفيلة ومن خلال كوادرها البشرية المتميزة، لن تألو جهدا في التحسين والتحديث المستمرين للعملية التدريسية والتعليم والتعلم عن بعد، ودعم البحث العلمي ورفع قدرات الباحثين نحو المشاريع البحثية والابتكارية، والتحفيز على النشر الدولي.
 
وأكد أن الجامعة، ووفق خطتها الاستراتيجية تسعى لتسهيل عمليات التشبيك مع مؤسسات البحث العلمي الوطنية والإقليمية والعالمية، لافتا الى أنه وفي ظل جائحة كورونا، وبتوجيه من الوزارة، نظمت الجامعة العديد من البرامج التدريبية لأعضاء هيئتها التدريسية حول التعليم الإلكتروني، وعملت على تطوير منظومة التعلم الإلكتروني من قبل مركز الحاسوب في الجامعة
 
اقرأ ايضا:  توضيح حكومي حول أمر الدفاع 21