عاجل

الحكومة توضح حول رفع أسعار بند يستحق الدفع بفاتورة الكهرباء .. تفاصيل

خبراء: قدم مصفاة البترول جعلها تقدم منتجا أقل من المواصفات .. تفاصيل

السوسنة - دعا خبراء متخصصون إلى ضرورة تحديث مصفاة البترول الأردنية، مبينين أن من أهم المشاكل التي تعاني منها المصفاة هي قدمها وعدم المضي في المخطط المعتمد في تطويرها.

 
وقال الخبير النفطي هاشم عقل، خلال حديثه لبرنامج نبض البلد، الذي يعرض على شاشة رؤيا السبت، إن قدم المصفاة يؤدي إلى منتج غير مطابق للمواصفات وضرر صحي وبيئي على المواطن، لافتا إلى أن ظاهرة التلوث الذي يخرج من الديزل يسبب سرطان الرئة.
 
وأضاف عقل أن مصفاة البترول الأردنية لا تعتمد "يورو 5"، وتعتمد المنتج الموجود عندها، مبينا أن ذلك يعود إلى أن الحكومة تتساهل في المواصفات مع المصفاة.
 
وأشار إلى أن الحكومة أعطت المصفاة في 2018/5/18  امتيازا جديدا لمدة خمس سنوات، باعفائها من المواصفات العالمية المطلوبة كمواصفة مثالية ( أقل من 10 أجزاء كبريت في كل مليون جزء في البنزين والديزل).
 
 
اقرأ المزيد: فئة تشارك لأول مرة في إضاءة شجرة عيد الميلاد .. تفاصيل
 
 
وقال الخبير الاقتصادي محمد الرواشدة، من جانبه،  إن قدم المصفاة واهترائها جعلها تقدم منتجا أقل من المواصفات العالمية بكثير، مؤكدا أن المنتج الذي تنتجه مصفاة البترول الأردنية غير مطابق للمواصفات.
 
وأشار إلى أن الوضع المالي والفني للمصفاة لا يشجع على جلب شريك استراتيجي.
 
وقال الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الأردنية عبدالكريم العلاوين، إن نحو 340 مليون دينار ديون الحكومة للمصفاة، لم يجر تسديدها حتى الآن.
 
وأضاف أن آخر مشروع توسعة للمصفاة كان في الثمانينات من القرن الماضي، معتبرا أنه من البديهي أن تأخذ المصفاة فترات لتتمكن من تلبية أية مواصفات جديدة.
 
وأشار إلى أن إيرادات المصفاة تؤخذ جزء بسيط منها كأرباح للمساهمين فيها، وما تبقى يذهب لخزينة الدولة، مؤكدا أنه لا توجد نية لبيع المصفاة أو وجود عروض لشرائها.
 
 
اقرأ المزيد: العثور على جثة شخص متفحمة في ماركا
 
 
ولفت إلى أن المصفاة لم تتمكن من توسعة نفسها نتيجة عدم سداد الدين، لذلك بقيت مواصفات الديزل عالية الكبريت.