عاجل

تحذير للمواطنين من الحالة الجوية .. تفاصيل

ماذا اذا اتاك المديح من كاذب ومهرب ؟

الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

أتاحت منصات التواصل الاجتماعي المجال للتواصل والتراحم والصداقات وإرسال الرسائل دون عناء وكلفة ، ومع كل هذه الخدمات الجليلة والانسانية، استغل البعض هذه المنصات للاساءة للاخرين دون وجه حق، وانما لافرزات او خصومات بالوكالة عن غيرهم احيانا .

وكل هذه الامراض يمكن تصورها او استيعابها على اعتبارها متلازمة مرضية مجتمعية، وجدت فيها جماعات نفسها وكشفت ما بداخلها، ولكن الذي قد يسيء إلى الاخرين، وخاصة المسؤولين منهم هو المبالغة من البعض في المديح والنفاق، وملاحقة المسؤول بها بمناسبة وبدونها ، بشكل نجزم انه قد  لا يعجب هذا المسؤول او غيره مهما علت نرجسيته ، وخاصة اذا كان هذا المديح من ناقص او مرتشي او مهرب وفي العلن وعلى منصات اعلامية عامة .

اما اذا اعجب هذا المديح  المسؤول واستجداه ، ومرر لصاحبه تسيهلات غير قانوية او غير مستحقة ،   فلا بأس من القول فيه قياسا بما قاله المتنبي ولكن بعكس ما يراد بالمعنى، "" واذا اتتك المديحة من هامل، "" فهي الشهادة بانك اهمل،"" اما  اذا  رفضه  واوقفه ولم يستقبله او يستمع اليه، لان هذا  يسيء اليه، وعندها حتما سينقلب عليه المنافقون والمهربون ويشتمون هذا المسؤول ، وهنا فلا باس من  العودة وتذكيره بما جاد به المتنبي، "" وَإِذا أَتَتكَ مَذَمَّتي مِن ناقِصٍ ...... فَهِيَ الشَهادَةُ لي بِأَنِّيَ كامِلُ"" وخاصة ان رائحة النفاق  هذه الايام تزكم الانوف؟؟