الحريات النيابية تزور مركز اصلاح وتأهيل الموقر 2

 السوسنة - زارت لجنة الحريات وحقوق الانسان في مجلس النواب اليوم الاثنين مركز إصلاح وتأهيل الموقر 2 للاطلاع على واقع المركز والخدمات التي يقدمها للنزلاء.

منخفض جوي جديد وعميق قادم للمملكة والزائر الأبيض بهذه المناطق

واطلعت اللجنة خلال الزيارة على البرامج الاصلاحية المعمول بها في المركز والتي تأتي ضمن الاستراتيجية الاصلاحية والهادفة لمساعدة النزلاء وإعادة تأهيلهم ليعودوا عناصر فاعلين ومؤثرين في مجتمعهم.
 
وقال رئيس اللجنة النائب رائد الظهراوي إن هذه الزيارة تأتي لتعزيز شراكة اللجان والمؤسسات الرسمية والأهلية مع مديرية الأمن العام في مجال رعاية النزلاء للوقوف على أوضاعهم وما توفره لهم مديرية الأمن العام ممثلة بإدارة مراكز الإصلاح والتأهيل من خدمات حسب ما هو منصوص عليه في القانون بما يكفل لهمّ حقوقهم.
 
وثمن الظهراوي الجهود المبذولة من قبل إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل في تطبيق استراتيجية الإصلاح والتأهيل وفق أعلى معايير حقوق الانسان. من جانبه أكد مساعد مدير الامن العام للقضائية العميد محمد طبيشات أهمية العلاقة التشاركية والتكاملية التي تجمع مديرية الأمن العام ومجلس النواب بشكل عام ولجنة الحريات العامة وحقوق الانسان بشكل خاص، والتي تندرج ضمن رؤية أساسها تطبيق المثل العليا للإنسانية وتوسيع قاعدة العدل لتعم الجميع، ومتابعة أحوال النزلاء في مراكز الإصلاح والتأهيل وشمولهم بجميع أنواع الرعاية الإنسانية وحل المشاكل والصعوبات التي تواجههم وبما يضمن الحفاظ على انسانيتهم وصون حقوقهم. بدوره بين مدير إدارة مراكز الاصلاح والتأهيل العميد الدكتور عمار القضاة أن عملية الإصلاح والتأهيل للنزلاء تأتي في إطار احترام حقوق المواطن وكرامته التي كفلها الدستور، وأكد عليها جلالة الملك عبد الله الثاني، والتزاماً بما قررته التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية التي تحمي حقوق الإنسان.
 
 توضيح حكومي حول مدة فصل الخط بعد انتهاء الاشتراك
 
واضاف أن مديرية الأمن العام ماضية في تطوير سياستها الاصلاحية في شتى الجوانب والمتوافقة مع القوانين المعمول بها، والتي يتم إجراء مراجعة دورية لها للوقوف على مخرجاتها وتطويرها وفق أسس علمية مدروسة. وقدم مدير مركز إصلاح وتأهيل الموقر 2 العقيد عدنان بني هاني ايجازاً بين خلاله ابرز البرامج الاصلاحية المعمول بها داخل المركز والمرافق الخدمية داخله، إضافة الى ورش العمل التدريبية التي تُعقد لكوادره ضباط وأفراد وتزويدهم بالوسائل التكنولوجية وخدمات الاتصال التي تؤهلهم لتنفيذ الخطط والبرامج الإصلاحية والتأهيلية الخاصة بالنزلاء، مضيفاً أن المركز يوفر مرافق تدريبية وتعليمية وصحية وخدمية وانه تم إعادة تأهيل المباني لتلاءم النزلاء.
 
وثمن اعضاء اللجنة بعد جولة قاموا بها في مرافق المركز الجهود المبذولة من قبل العاملين داخل المركز في ترجمة السياسة الاصلاحية إلى واقع بات ملموساً يشهده الجميع والذي اثر في النزلاء بصورة ايجابية ووفر لهم الرعاية التي تحفظ لهم إنسانيتهم وتصحح مسارهم بما يساعدهم على متابعة حياتهم بعد انتهاء مدة محكوميتهم.
 
اقرأ ايضا:  تنويه حكومي مهم لجميع المواطنين في المملكة