كما لم تره من قبل.. شاهد الحجر الأسود بهذه التقنية

السوسنة- يمثِّل الحجر الأسود من حيث كونه جزءاً من الكعبة المُشرَّفة النُّقطة التي يبدأ منها الطّواف وبها ينتهي، ما يعني وجود قيمةٍ خاصّةٍ له، وقد أخذ المُسلمون ذلك النُّسك الخاصّ بالبدء بالحجر الأسود في الطّواف من فعل الرّسول صلّى الله عليه وسلّم، كما يُشرَع لمن طاف بالبيت أن يبتدئ بتقبيل الحجر الأسود إذا أمكنه ذلك، وكلّما مرّ به في بداية كلّ شوطٍ من أشواط الطّواف التزمه بالتقبيل إن تمكّن؛ لفِعل النبيّ صلّى الله عليه وسلّم.
 
ووثقت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الحجر الأسود بتقنية (Focus Stack Panorama)، وتسمح هذه التقنية بتجميع الصور بوضوح مختلف، حتى تنتج صورة واحدة بأكبر دقة.
 
واستغرق تصوير الحجر الأسود بهذه التقنية 7 ساعات وأنتجت 1050 صورة، بتقنية فوكس ستاك بانوراما، وكانت دقة الصورة 49 ألف ميغا بكسل، واستغرقت مدة المعالجة لهذه الصور أكثر من 50 ساعة عمل.
 
اقرأ المزيد: تنويه من وزارة الصحة للمواطنين أثناء العيد
 
 
ويحاط الحجر الأسود بإطار من الفضة الخالصة صونًا له، ويظهر مكان الحجر بيضاويًّا، والحجر الأسود من أحجار الجنّة وياقوتها، كان لونه قبل أن ينزل إلى الأرض أبيض مُتلألِئاً، فطمس الله نورَه، وقد ثبت ذلك من حديث النبي – صلّى الله عليه وسلّم – الذي يرويه عبد الله بن عمرو بن العاص – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم: “إنّ الحِجرَ والمقامَ ياقوتتانِ من ياقوتِ الجنةِ، طمس اللهُ نورَهما، ولولا ذلك لأضاءَا ما بينَ المشرقِ والمغربِ”.
 
اقرأ المزيد: الأرصاد تكشف تطورات الطقس خلال 4 أيام .. هل ستزداد الحرارة؟