عاجل

الأردن استلم 8 ملايين جرعة لقاح كورونا

ايام حفرت في الذاكرة


الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

في السادس والعشرين من يوليو (تموز  1966 ) وانذاك كنت طالبا في نهاية السنة الاولى في دراستي للتربية الرياضية في المعهد العالي للتربية الرياضية بابي قير بالاسكندرية ، وكنا مساء  في ذلك اليوم في استاد الاسكندرية  الرياضي نستعد لتقديم العرض الرياضي الذي تم التحضير له لفترة تزيد عن شهرين لطلبة المعهد العالي للتربية الرياضة للبنين بالاسكندرية وفي بلدة ابو قير التاريخية تحديدا ،وطالبات المعهد العالي للتربية الرياضية للبنات في الاسكندرية في منطقة فليمنغ .بمناسبة عيد تاميم قناة السويس ،وكان ذلك من متطلبات الدراسة والانتقال الى السنة التي تليها  .

رغم انها الغيت بعد حرب عام 67،وكانت العادة ان يستعرض طلبة التربية الرياضية للبنين في معهد الهرم  ومعهد الجزيرة للبنات مهرجانهم في ستاد القاهرة بمناسبة ثورة 23 يوليو (تموز)  ،والتي كانت تقام سنويا بحضور ورعاية القائد التاريخي المرحوم جمال عبد الناصر والذي كان يقوم بالمرور  بالمضمار سواء باستاد القاهرة او استادالاسكندرية، ويلقي  خطابا تاريخيا في المناسبتين ،وفي المقابل كان هناك تنافس شريف بين معهدي الهرم في القاهرة وابو قير في الاسكندرية من الذي يقدم افضل العروض وكانهم في سباق تاريخي يليق بالمناسبتين ،ولكنه كان جميلا ومشروعا .ولا زلت اذكر التدريبات الصباحية والمسائية في ملاعب المعهد بابي قير ضمن معسكر مغلق ،ويتفنن أساتذةالتمرينات والجمباز في التحضير والاعداد لهذا اليوم التاريخي والذي كنا فيه اسرة واحدة في القسم الداخلي وكاننا في معسكر للقوات المسلحة في الضبط والربط ،واذكر منهم الأساتذة محمود عباس وموسى فهمي ،ومحمد ابراهيم شحاته ومحمود سليمان ،وعدلي بيومي، وعادل علي حسن  وغيرهم من الذين لا تحضرني اسماؤهم، والرحمة على من انتقل الى جوار ربه واطال  في عمر من هم على قيد الحياة ،ومتعهم بالصحة والعافية ومن عاصر تلك الفترة من الطلبة اجزم القول انهم يتفقون معي بانها ايام لا تنسى؟