رانيا يوسف : لا يوجد خطوط حمراء في التمثيل ولا أخشى مشهد القبلة


السوسنة - السباق على أدوار الإغراء والاطلات الجريئة للمشاهير بات حديثاً يشغل مواقع التواصل الاجتماعي، وأحدثها كان حول أدوار الإغراء التي تقدمها الممثلة "رانيا يوسف" بالإضافة إلى فستانها المبطن المثير التي طلت به في مهرجان القاهرة.
وحول موضوع الزواج أكدت رانيا يوسف خلال حديثها مع الإعلامية "آنجي أنور" في برنامج مصر الجديدة أنها ليست بحاجة للزواج لأن عملها يطغى على حياتها وطبيعة عملها بالتمثيل قد لا تتناسب مع الرجال، وخاصة أنها تضطر للعودة من التصوير في الساعه الخامسة صباحاً أحياناً، كما أضافت يوسف أن مصطلح الزواج في المجتمعات العربية خاطئ لأنه يهدف إلى الإنجاب فقط والجميع يلجأ إليه لنفس الغاية، في حين أشارت أنها تفضل العلاقات المفتوحة وهذا غير متواجد في المجتمعات العربية، ومازحت الممثلة رانيا الإعلامية آنجي بأن الرجل العربي لن يطول عليه دور الملاك مع زوجته فهو سيتغير بعد ثلاثة أشهر من الزواج، أما عن فارس الأحلام فهو يتواجد في الحكايا والروايات لا أكثر.
 أما عن أدوارها الجريئة فقالت "يوسف" أنها لا تضع أي خطوط حمراء في عملها بالتمثيل وبررت ذلك بأنها محترفة جداً كما أنها راضية عن مسيرتها الفنية كاملة، وأضافت أنه إذا احتاج المشهد الدرامي أو السينمائي "القبلة" أو "البكيني" فهي ستوافق ولن تخاف من لقب ممثلة إغراء.