الحواتمة يشارك بافتتاح معرض ميليبول قطر 2022


السوسنة - انطلقت في الدوحة، صباح اليوم الثلاثاء، فعاليات معرض ميليبول قطر 2022 للأمن الداخلي والدفاع المدني، تحت رعاية أمير قطر.

 
وشارك في افتتاح المعرض، مدير الأمن العام، اللواء الركن حسين محمد الحواتمة، الذي يمثل الأردن على رأس وفد رسمي.
 
وافتتح المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام، رئيس الوزراء وزير الداخلية القطري، الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني.
 
ويشارك الأردن بالمعرض ممثلا بقطاعات الأمن الداخلي والدفاع المدني، حيث يحرص على المشاركة الدائمة في معرض ميليبول قطر، والذي يعقد كل عام بالتناوب بين الدوحة وباريس.
 
ويبلغ عدد الشركات المشاركة في المعرض نحو 220 شركة تمثل 22 دولة من مختلف أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وآسيا وأميركا الشمالية.
 
وجال رئيس الوزراء القطري في مختلف أجنحة المعرض، التي تعرض العديد من أنظمة الأمن الداخلي والدفاع المدني، والأجهزة التي تنتجها الدول المشاركة بهذا القطاع.
 
ورافق رئيس الوزراء القطري في جولته بالمعرض، مدير الأمن العام إلى جانب العديد من المسؤولين ورؤساء وفود الدول المشاركة والمدعوون.
 
ويمثل معرض ميليبول قطر 2022، فرصة للمختصين للاطلاع على أحدث المنتجات والمعدات في مجالات قطاع الأمن الداخلي، كما يتوقع أن يشهد المعرض إبرام العديد من الصفقات بهذا المجال بين مختلف الأطراف المشاركة.
 
وأشارت اللجنة المنظمة للمعرض، في بيان اليوم الثلاثاء، إلى أن 60 بالمئة من المشاركين لهذا العام، عارضون جدد.
 
ويلعب المعرض وفقا لما ذكرت اللجنة، دورًا مهمًا في تلبية احتياجات قطر في قطاعي الأمن الداخلي والدفاع المدني، بما ينسجم مع أهداف الرؤية الوطنية لدولة قطر والمتمثلة في توفير مقومات الأمان لجميع أفراد المجتمع، وجعل قطر وجهةً مفضلةً لإقامة الفعاليات الرياضية الكبرى على مستوى العالم.
 
ويشتمل المعرض على خمسة أجنحة وطنية دولية، تمثل كلًا من فرنسا وأميركا الشمالية وألمانيا وإيطاليا والنمسا، التي تشارك للمرة الأولى.
 
وينظم معرض ميليبول قطر 2022 كل من وزارة الداخلية القطرية ونظيرتها الفرنسية.
 
ويتميز المعرض في دورته لهذا العام وفقا للجنة المنظمة، بزيادة مساحته إلى أكثر من الضعف مقارنة مع دورة المعرض السابقة، حيث وصلت مساحته إلى حوالي 7 آلاف متر مربع، كما زاد عدد الجهات العارضة إلى أكثر من ثلاثة أضعاف.
وأكدت اللجنة المنظمة أن المعرض نجح في تعزيز مكانته بوصفه الفعالية الرائدة إقليميًا في مجال الأمن الداخلي والدفاع المدني، حيث شهد خلال نسخته الماضية توقيع عقود بعشرات الملايين من الدولارات.
 
وستكون مخاطر الأمن السيبراني من المشاكل الملحّة التي سيبحثها معرض ميليبول قطر 2022، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمحليين العالميين الذين سيستكشفون خلال أيام المعرض مجموعةً من الحلول للحد من مخاطر الأمن السيبراني المتزايدة.
 
إلى ذلك، كان الحواتمة قد التقى الليلة الماضية بالدوحة، نظيره القطري اللواء الركن سعد بن جاسم الخليفي، حيث جرى مناقشة أوجه التعاون بين الأردن وقطر في المجالات الشرطية، والأمنية، وسبل تعزيزها وتطويرها.