عاجل

ما الجديد في مجالس امناء الجامعات؟


الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

بعد كل الاخفاقات في ادارة ملف التعليم العالي والذي يتمثل في ضخ الآلاف من الخريجين دون تخطيط والذي ادى الى  ارتفاع مستوى  البطالة بين خريجي الجامعات بصورة غير مسبوقة،  والتي اصبحت تؤرق المجتمع  لما لها من تداعيات سلبية على كل مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية، لان الجامعات هي حاضنة الكوادر الوطنية ومصنع الموارد البشرية والتي هي راس مالنا الذي كنا ننافس فيه المنطقة وفي غياب او تغييب الموارد الطبيعية ، واذا لم نحسن ادارة ملف التعليم العالي ستفقد حتما اخر فرص المنافسة والابداع في مجالات عديدة، ولما كانت مجالس الامناء هي اعلى سلطة او حلقة في سلم الترتيب في مجالس الجامعات الاكاديمية والادارية  وعليها نعول في الرقابة والتشريع والتخطيط والتغيير ومواكبة التطورات والمستجدات السريعة التي تطرأ يوميا على التعليم العالي والبحث العلمي ومن خلال ما تم الاعلان عنه من اسماء مع الاحترام والتقدير لهم جميعا، لا نامل في  التجديد والتغيير في الرؤى والاهداف  وكل محاور الاستراتيجية الطموحة  من خلال الضبابية وانعدام الشفافية  في اسلوب الاختيار والتعيين والتي  لا  تخلو من المجاملة والتحيز وامور اخرى تقرا بين السطور عند التدقيق في الاسماء  لا مجال للخوض فيها  ومن المؤسف ان تكون  التنفيعات المادية الهدف الوحيد ، واستخدام الواسطات  والعلاقات الشخصية في اغلب التعيينات ، ولكن مع كل هذا وذاك ننتظر لنرى ما الجديد  في الملف لانها لا تخلو هذه المجالس من رؤساء واعضاء لقامات اكاديمية وادارية رغم محدودية عددها ، الا اننا  نعول عليهم في احداث التغيير الذي نتمناه في تجاوز وادارة ازمات التعليم العالي رغم حالة التشاؤم التي تخيم على المراقبين والاكاديميين؟؟؟؟