عودة أبو تايه يمتطي صهوة الدراما في أضخم إنتاج فني


23/02/2008 00:00

عمان – السوسنة - ينهي "المركز العربي للخدمات السمعية البصرية" استعداداته لتصوير مسلسل "عودة أبو تايه"، عن نص الكاتب محمود الزيودي. ويحاول المسلسل الجديد، تقديم حياة هذه الشخصية الوطنية، التي وصفها لورنس بـ "روبن هود" العرب، بأسلوب يبتعد عن النمط التقليدي في سرد الأحداث ويدخل في تفاصيل حياة هذه الشخص الفذ، والذي عرف بموقفه المعادي للسلطة العثمانية قبل وأثناء التحرك لأطلاق ثورة العرب الكبرى، تلك السلطة التي مثلت له احتلالاً أجنبياً باسم الإسلام.

ويلتفت العمل إلى الجوانب المختلفة من حياة أبو تايه، القاضي والفارس والشيخ، وينقل المشاهد في مزيج بين الدراما التاريخية والبدوية إلى حقبة الحرب العالمية الأولى، ليكشف له طبيعة التغيرات السياسية والاجتماعية التي شهدها سكان المنطقة.

ويمزج العمل، بين السيرة الذاتية لعودة أبو تايه وبين الحراك الذي شهدته المجتمعات العشائرية البدوية، ويسلط الضوء على دور أبو تايه في توحيد العشائر الأردنية وقيادتها في معركة حاسمة ضد الوجود العثماني في الأردن وسوريا ما أسس لعهد جديد من الاستقلال في بلاد الشام.

ويتوقع أن يحفل العمل، بسبب طبيعة موضوعه، ونظراً لأهمية المرحلة التاريخية التي يعالجها، أوائل القرن العشرين وفترة الحرب العالمية الأولى، باستخدام آليات عسكرية، ومجاميع كبيرة من الممثلين ما يرشحه لأن يكون من أهم الأعمال من حيث المؤثرات البصرية وحجم الإنتاج، كما يُنتظر أن يستقطب عدداً من الطاقات الفنية العربية لتجسيد مجموعة من ابرز شخصيات التاريخ العربي التي برزت في تلك الفترة.

وينتظر أن يحقق هذا العمل، نقلة نوعية في طبيعة مقاربة التاريخ العربي المعاصر درامياً ويساهم في انتقال الدراما العربية من دور الروي والنقل إلى المساهمة في تشكيل وعي جديد بحقائق التاريخ الاجتماعي المعاصر.