كلوا بسكويت


09/01/2018 13:30

د. زيد خضر

قال وزير الصناعة والتجارة في بلدنا خلال مؤتمر صحفي، للإعلان عن تسعيرة الخبز الجديدة بعد رفع الدعم الحكومي، إن 35% من السكان غير أردنيين ويستهلكون 40% من إنتاج الخبز، هذا المبرر الذي قدمته الحكومة لرفع أسعار الخبز بقيمة 100% اعتبار من مطلع الشهر القادم .
 
عندما قرأت هذا الخبر تذكرت المقولة المنتشرة على لسان ملكة فرنسية : " فليأكل الفقراء بسكويتا إن لم يجدوا  الخبز " .
 
أيها السادة :  لا يجد الكثير من أبناء شعبنا ثمن الخبز الآن فكيف بعد شهر عندما يرتفع السعر ، الأمر بحاجة إلى ترحموا من في الأرض يا حكومة  ليرحمكم من في  السماء ، أم أنكم تريدون أن تدللوا الشعب وتطعموهم البسكويت والكيك .
 
ربما تريد الحكومة أن يعيش الشعب على اللحوم والأسماك والأرز البسمتي الذي لا يسبب " الكروش " ليظل شعباً على أهبة الاستعداد للدفاع والتحرير .
 
أيها السادة : مما يزعج الكثيرين مبررات قرار الرفع  ، وهي أن معظم الدعم يذهب لغير الأردنيين !!  
 
هل أتى العربي : السوري والعراقي والسوداني والمصري ..  إلى بلادنا للنزهة والاستمتاع بمنظر البحر الميت ووادي رم والبتراء ؟ إنه جاء طلباً للأمان وليبحث عن لقمة العيش له ولأولاده ، فمن العيب أن لا نطعم الجائع ، ونكسوا العاري ، ونغيث الملهوف ، ويجب أن نقدم له ما يحتاج بل ونكون كرماء مع إخوتنا في العروبة والإسلام ، فهم ليسوا سببا في الحرب ببلادهم ، والمسببون معروفون .
 
من العيب أن تصدع حكوماتنا رؤوسنا ورؤوس جيراننا ، أن الأردن بلد مضياف وكريم وصاحب نخوة وشهامة ، وملاذاً للعرب أجمعين ثم تبخل عليهم برغيف الخبز ، وربما تبخل بعد فترة  بشربة ماء .
 
إن العذر أقبح من ذنب ، وإن  مبرر الرفع معيب بحق الشعب الأردني وحق الحكومة ، فأرجو أن  تبحثوا عن مبرر آخر وجعبتكم مليئة ولا تنضب والحمد لله .
 
أدعوا حكومتنا الرشيدة أن تتراجع عن قرار رفع الخبز رحمة بمواطنينا الذين يتحملون شظف العيش بل وأعلن الكثير منهم إفلاسهم ، ورحمة بإخوتنا في العروبة والإسلام الذين استجاروا بنا  ، حتى  لا تطل علينا ابنة معاليه من شرفة قصرها  ونحن ننتظر أمام صندوق المعونة الوطنية وتقول : كلوا بسكويت .