التأثيرات الجانبية للهواتف النقالة على المراهقين


05/02/2018 15:44

السوسنة – ميمونة المشاعلة - هل يصر ابنك المراهق على اقتناء هاتف نقال في عيد ميلاده ؟ او هل تمتنع عن السماح له باقتنائه لغرض حمايته ؟ ذلك يبدو كقرار ، ولكن هل فكرت يوما بخصوص التأثيرات المتعددة التي يتركها الهاتف النقال على المراهقين والشباب ؟ إذا لم تكن قد فكرت في هذا من قبل ، فالرجاء قراءة ما يلي حول مضار استخدام الهواتف النقالة على المراهقين بحذر شديد .
 
 ان رؤية المراهقين وهم يجلسون جنبا إلى جنب ، متجاهلين بعضهم كليا هو مؤشر هام في هذه الأيام . وقد أشارت دراسة حول هذا الموضوع إلى ان 78% من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 يملكون هواتفا نقالة ، وهم لا يستخدمونها للتحدث إلى والديهم . فواحد من كل أربعة مراهقين يستخدم شبكة الإنترنت أكثر من البالغين بأضعاف . ولهذا تبرز عدة أسئلة بقوة : هل يعتبر الهاتف النقال أمرا جيدا للمراهقين ؟ ما هي المؤثرات السلبية للهواتف النقالة على المراهقين ؟  
 
تأثير الهواتف النقالة على المراهقين :
لا شك بأن الهواتف النقالة تعتبر أدوات نافعة ومفيدة في الزمن الحاضر ، فهي تشكل جزءا كبيرا من المجتمع ؛ حيث توفر اتصالات واسعة بين الناس . الا ان التكنولوجيا قد تترافق فيها المنافع والمشار جنبا إلى جنب على حد سواء .    
ان تأثير الهواتف النقالة على الشباب والمجتمع هو أمر فظيع بشكل كبير . ويعتبر هذا الأمر من أهم الأمور التي تحتاج إلى عناية ، فعندما تقوم بإعطاء اي مراهق هاتفا نقالا عليك ان تكون ملما بتاثيراته عليه .
 
 1- الاوتار العصبية للمراهقين :
 
ما هو تأثير الهواتف النقالة على حياة الشباب الاجتماعية ؟ 
غالبا ما يرتبط المراهقون وينجذبون إلى كتابة الرسائل النصية القصيرة . وهذا الأمر قد يؤثر سلبا على اوتار المراهقين ، حيث بإمكانه أن يسبب الألم في اليد ، والظهر ، والرقبة بسبب التوتر والضغط الواقع على الأوتار العصبية ، وقد يؤدي أيضا إلى ضعف الرؤية بشكل عام .
 
2- التوتر :
 
امتلاك المراهق هاتفا نقالا يعني قضاءه طوال اليوم في استخدامه للاتصال وكتابة الرسائل النصية القصيرة ، بدلا من القيام بأي عمل نافع آخر . وقد أثبتت الدراسات أن المراهقين الذين يقضون أغلب أوقاتهم وهم يستخدمون هواتفهم هم أكثر عرضة للتوتر والضغط ، وقد يكونون عرضة أيضا لعدة مشاكل جسدية ونفسية في بعض الحالات . 
اقرأ أيضا : ما هو الهايبرلوب ؟
3- فقدان المقدرة على النوم :
 
معظم المراهقين يبقون هواتفهم النقالة بالقرب منهم أثناء النوم حتى يتمكنوا من الرد على الرسائل والاتصالات الواردة إليهم ، وهم يشعرون بالضغط والتوتر لأن عليهم البقاء قريبين من الساعة المثبتة في هواتفهم باستمرار ، وهذا يؤدي بالتالي إلى التسبب بالنوم غير المنتظم والقلق والأرق .
 
 
4- التسبب بالحوادث :
 
يعتبر المراهقون أكثر استجابة الرد على المكالمات الهاتفية ، والرسائل النصية القصيرة أثناء قيادة السيارة من البالغين ، فهم يتحدثون ويكتبون رسائلهم دون أن يدركوا حتى ان هذا الأمر قد يكلفهم حياتهم ، وبالرغم من أن معظم الحكومات تفرض قيودا مشددة على استخدام الهاتف أثناء القيادة إلا أن عدد الحوادث الناجمة عن استخدام الهواتف النقالة أثناء القيادة في ازدياد مستمر وخصوصا بين المراهقين .
 
 5- زيادة القلق :
 
الاعتماد على الرسائل النصية القصيرة كوسيلة أساسية للاتصال يمكن ان تزيد القلق لدى المراهقين ، فالرد الفوري من قبل صديق ما يمكن أن يجلب الفرح والسعادة ، بينما في حال تأخر الرد فإن هذه المتعة نفسها تتحول إلى خيبة أمل . 
اقرأ أيضا : خطوات ومراحل إعداد بحث علميّ متقن
6- مخاطر الإصابة بمرض السرطان :
 
أظهرت الدراسات أن الإشعاع الكهرومغناطيسي المنبعث من الهواتف النقالة أثناء استخدامه لفترة طويلة يتم امتصاصه في الأنسجة ، وهذا يؤثر على النظم العصبية للمراهقين ، وقد يتطور ويعرضهم لخطر الإصابة بسرطان المخ أكثر من البالغين . 
 
7- التسلط عبر الإنترنت :
 
وفقا لاستطلاع للرأي أجرته مؤسسة مكافحة الجريمة ، فإن ما يقارب ثلث المراهقين هم ضحايا التسلط عبر الإنترنت ، وما يقارب نصف الضحايا لا يعرفون هوية الجناة الحقيقية .
 
وجدير بالذكر هنا ان الهواتف النقالة ستبقى مستمرة دون توقف ، لذا على كل رب أسرة ان يعلم أبناءه المراهقين بعض الأمور المتعلقة بأمان هواتفهم وكيفية استخدامها وتحمل المسؤولية في ذلك ، كما يجب عليهم أن يضعوا الحدود اللازمة لاستخامهم لهذه الهواتف النقالة .
 
وهنا بعض الوسائل لتجنب التأثيرات السلبية للهواتف النقالة على المراهقين :
 
* ناقش موضوع الوقت والمال الذي ينفقه المراهق على هاتفه النقال محددا في ذلك الحدود المقبولة لديك وضرورة عدم تجاوزها .
 
* أخبر أبناءك المراهقين ان يقللوا من توترهم بشأن الرد على الرسائل النصية القصيرة .
 
* إغلاق الهواتف النقالة أثناء قيادة السيارة هو الخيار الأمثل .
اقرأ أيضا : تطبيق hold .. هكذا تتخلص من إدمان الهواتف
* إغلاق الهواتف النقالة قبل الذهاب للنوم سوف يساعد على تنظيم عملية النوم وبالتالي راحة الأعصاب والجسم .
 
* توعية المراهقين بأن المحادثات المعتدلة باستخدام الهواتف النقالة يمكنها أن تقلل من احتمالية الإصابة بمرض السرطان .
 
* حدد وقت المحادثات بشكل لا يتجاوز 20 دقيقة في اليوم .
 
* ضع خطة شهرية توضح قوانين تتعلق بكمية المكالمات والرسائل النصية المسموحة والمتاحة .
 
 * اذا كنت انت من تدفع الفاتورة الشهرية للاشتراك ، يمكنك بالتالي الدخول إلى سجلات الهاتف النقال ، مما يعني مساعدتك في تعقب عدد المرات التي يتحدث فيها ابنك المراهق أو يرسل رسائل نصية ، بالإضافة إلى تحديد الأرقام التي يتصل بها .
وفي الختام ، تعتبر التكنولوجيا الحديثة النامية باستمرار أمرا جيدا ، فهي تقدم منافع جمة ، إلا أنها في نفس الوقت قد تشكل ضررا في حالة إساءة الاستخدام ، فالأمر نسبي .