الرئاسة المصرية: مواجهة شاملة للقضاء على الإرهاب بسيناء


09/02/2018 23:07

السوسنة - أعلن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، إن عملية سيناء 2018 ناتجة عن جهد عسكري، وتحريات تم بذلها خلال الفترة الماضية منذ 2013.

 
وأضاف راضي بتصريحات تليفزيونية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن الفترة المقبلة ستشهد مواجهة شاملة، للقضاء على الإرهاب في سيناء، مؤكدا أن جميع الضربات والجولات الناجحة التي تمت من رجال الجيش والشرطة منذ عام 2013 وحتى الآن، نتج عنها هذه الجولة الحالية.
 
وأشار إلى أن ما يحدث عمليات عسكرية تقوم بها القوات المسلحة والشرطة، وهما الجهتان المسؤولتان عن إصدار البيانات الخاصة عن نتائج عملية سيناء 2018، و أن العملية الشاملة سيناء 2018، تهدف إلى إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وتطهير المناطق التى يوجد بها العناصر الإرهابية.
 
ويذكر ان الجيش المصري، أعلن صباح الجمعة، بدء تنفيذ خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية والإجرامية في شمال ووسط سيناء ومناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل بالتعاون الوثيق مع جميع مؤسسات الدول.
 
واستهدفت القوات الجوية بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء، ما أسفر عن مقتل 3 والقبض على 14 آخرين، فيما شددت قوات حرس الحدود والشرطة المدنية إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية، اضافة الى تشديد إجراءات التأمين للمجرى الملاحي في قناة السويس، وفقا للعقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكرى.
 
وقررت وزارة التربية والتعليم المصرية بالاتفاق مع محافظ شمال سيناء إيقاف الدارسة بالمحافظة لحين إشعار آخر.