خليل عطية ينتقد : كلفة السجناء سترتفع إلى 50 مليون دينار


06/03/2018 11:56

السوسنة - انتقد النائب خليل عطية الكلفة العالية للنزلاء في السجون التي قد ترتفع من 32 مليون دينار إلى 50 مليون دينار.

 
وقال عطية خلال جلسة مجلس النواب صباح الثلاثاء إن الحكومة اقرت في اجابة على سؤاله العام الماضي بوجود 14 ألف نزيل، فيما اليوم قد ارتفع العدد إلى 15.700 نزيل وفق أرقام مدير السجون.
 
وبين أن كلفة النزيل تصل إلى 700 دينار غير كلفة التنمية والصحة والأوقاف والتدريب المهني، ولا يوجد جهات دولية تتحمل أي تكاليف عن الحكومة الأردنية.
 
وبين أن عدد الموقوفين الاداريين يصل إلى 1644 نزيلاً ما يعني أن هنالك عسفاً في استخدام السلطة في هذا الجانب، فيما قال النائب يحيى السعود أن 18 ألف نزيل يتم توقيفهم سنوياً إدارياً ويبقوا رهن العودة إلى السجن.
 
وتساءل عطية "لماذا لا نضع على النزلاء الخدمة الاجتماعية بدلاً من الحبس وفقاً لما أقرّه مجلس النواب".
 
واجاب وزير الشؤون السياسية وزير الداخلية بالوكالة موسى المعايطة "إن الأرقام المالية قابلة للزيادة والنقصان وسيتم بحث الموضوع الذي طرحه النائب في الحكومة فلا علاقة له في وزارة الداخلية فقط".
 
من جهته قال وزير العدل عوض أبو جراد "إن بعض الجرائم تسقط اليوم باسقاط الحق الشخصي بعد التعديلات التي اجراها مجلس النواب ما قد يخفف من عدد النزلاء في الجنح".
 
واضاف "هنالك عقوبات بديلة اذا توفرت شروط وقف التنفيذ يستطيع فرض عقوبة مجتمعية أو ادخاله في برنامج تأهيلي"، موضحاً أن القانون دخل حيز التنفيذ مطلع الشهر ووزارة العدل وضعت الاجراءات المهيئة لتطبيق القانون الجديد.
 
وزاد الوزير " من المتوقع أن تخفف القرارات الجديدة من العقوبات السالبة للحريات وتخفف من عدد النزلاء في مراكز الإصلاح".
 
وبين أن الجنايات التي لا تزيد عقوبتها عن 3 سنوات يستطيع القاضي أن يخفض عقوبتها إلى الحبس سنة ويستطيع اذا ما رأى أن هنالك ما يبعث على انه لن يكرر الجريمة وقف العقوبة.