فحص بسيط ينقذك من الموت


09/09/2018 13:24

السوسنة - نشرت صحيفة "ذا ميل أون صنداي" تقريرا لمارتن هيل وإيف سيمونز يتحدثان فيه عن فحص جديد للدم يمكنه الكشف مبكرا عن أمراض القلب.

 
وبحسب التقرير؛ فإن الفحص الجديد سيسهل علاج أمراض القلب في مراحلها الأولى قبل أن تتطور وتتفاقم، ومن ثم إنقاذ حياة الكثير من المرضى.
 
وتبلغ تكلفة هذ الفحص نحو 15 جنيها (20 دولارا). وقد أظهرت الدراسات أنه دقيق بنسبة 98 في المئة، كما أنه يمكن الحصول على النتائج خلال ثلاثة أيام. ويتم فحص البروتين في الدم المسؤول عن تنظيم ضغط الدم والسوائل المحيطة بالقلب.
 
ويقول كاتبا التقرير إنه عندما تضعف عضلة القلب، فإن الدم يفرز كميات كبيرة من البروتينات، وهو ما يكون مؤشرا على وجود خلل ما في وظائف القلب، مشيرا إلى أن هذا الفحص الجديد كفيل بإنقاذ حياة الكثيرين، إذ إنهم لا يحتاجون للانتظار حتى رؤية اختصاصي لمعرفة نتائج الفحص، بل إن باستطاعة طبيب العائلة القيام بهذه المهمة.
 
ولا تستغرق مدة فحص الدم أكثر من 15 دقيقة. وسيتم توفير الفحص قريبا في عيادات الطب العام. وفي الوقت الحالي يتم التعرف على أعراض فشل عمل القلب من خلال معاناة المريض من صعوبة في التنفس والتعب وانتفاخ الأرجل. 
 
ويقوم الطبيب في الحالات العامة بإحالة المريض إلى المتخصصين في المستشفى حيث إنه يُجرى للمريض فحص كهربائي لنشاط القلب وصورة أشعة من أجل فحص الضرر الذي يعاني منه القلب وكمية السوائل من حوله. وعادة ما ينتظر المريض البريطاني شهورا للحصول على نتائج الفحص وتكون حالته قد تطورت عندما تصل النتائج بشكل يستدعي عملية جراحية في القلب أو مواجهة موت مفاجئ.
 
وبناء على الفحص الجديد، فإنه سيتم تشخيص حالة المريض، وبالتالي علاجه بسرعة عن طريق تناول الطعام الصحي والتمارين وتناول الأدوية لحماية القلب.
 
ويتم استخراج عينه الدم من الشريان في الذراع مثل أي فحص عادي. وترسل للمختبر حيث يتم فحصها والتأكد من نسبة البروتين الذي ينتجه القلب، والذي تزداد نسبته عندما تضعف عضلات القلب التي تعاني من ضخ الدم إلى القلب وهي أعراض فشله.
 
ومن بين سبعة ملايين مريض قلب في بريطانيا فإن هناك احتمال إصابة سبعة ملايين منهم بفشل القلب. ومن بين هؤلاء الضحايا المغني جورج مايكل الذي توفي فجأة في عام 2016.
 
ويستهدف الفحص الجديد مشاكل فشل القلب، والتي تشكل 70% من نفقات الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا. وعادة ما تتطور الجلطات القلبية التي تحدث كل دقيقة في بريطانيا إلى فشل في القلب، لأن توقف تدفق الدم قد يزيد من الضغوط على عضلات القلب. ومن المشاكل أيضا زيادة ضغط الدم واضطراب دقات القلب.
 
ورغم توصية الصحة الوطنية بهذا الفحص إلا أن نسبة 5% من أطباء العائلة يقدمونه لمرضاهم. وقال البروفيسور مارتن كاوي، أستاذ أمراض القلب في مستشفى "برومبتون" الملكي: "نعرف ومنذ سنوات أن هناك فحصا بسيطا يمكن أن يحمي الإنسان من الأمراض المهددة لحياته. ومن الضروري استخدام هذا الفحص البسيط لأي شخص لديه هذه الأعراض حيث يؤدي التشخيص الصحيح إلى العلاج المبكر". عربي21