رئيس وزراء أثيوبيا يشكر البشير والسيسي وقادة دول أخرى


11/09/2018 22:03

السوسنة -  أعرب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي ، عن تمسكه ببسط الحريات وإحلال السلام والأمن والاستقرار في بلاده، وأعرب عن شكره لرؤساء دول بينها السودان و مصر وإريتريا.

وخلال احتفال ببدء السنة الإثيوبية الجديدة 2011 ، الثلاثاء، أضاف آبي أحمد في كلمة له، أن حكومته ماضية في طريق السلام والديمقراطية لتحقيق طموحات الشعب الإثيوبي.

ومنذ توليه السلطة في أبريل / نيسان الماضي، اتخذ آبي أحمد خطوات عديدة لتحقيق مصالحة وطنية في الدولة الواقعة شرقي إفريقيا، منها الإفراج عن معتقلين سياسيين، وزيارة الأقاليم.
 
وتبدأ السنة الإثيوبية في 11 سبتمبر / أيلول من كل عام، إذ تتمسك إثيوبيا بتقويم الكنيسة القبطية المعروف محليا بالتقويم الإثيوبي، ويتأخر عن نظيره الميلادي بأكثر من سبع سنوات.
 
ودعا آبي أحمد الشعب الإثيوبي إلى التسامح والمحبة والتعاون بين جميع المكونات.
 
وشدد على أن الإثيوبيين بحاجة إلى العمل معا أكثر من أي وقت مضى لإكمال مشروعات التنمية.
 
ومضى قائلا إن احتفالات إثيوبيا بالسنة الجديدة هذا العام تأتي بصورة مميزة، وتحمل قيم المحبة والتسامح، وقد احتفل الجيشان الإريتري والإثيوبي معا بهذه المناسبة للمرة الأولى منذ عشرين عاما.
 
وقاد آبي أحمد جهودا أدت إلى تطبيع العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا بعد قطيعة دامت عشرين عاما، في أعقاب حرب بين الجارتين.
 
وشهد الاحتفال مشاركة رسمية وشعبية واسعة، إضافة إلى فرق للفنون الشعبية والموسيقية من مختلف القوميات الإثيوبية.
 
وعبر آبي أحمد عن شكره وتقديره لرؤساء كل من السودان ومصر وإريتريا وأوغندا وجنوب السودان والصومال وجيبوتي، لإرسالهم برقيات تهنئة للحكومة والشعب الإثيوبيين بمناسبة السنة الجديدة.
 
وتجري القاهرة والخرطوم وأديس آبابا منذ سنوات، مفاوضات شاقة بشأن سد "النهضة" الإثيوبي (قيد الإنشاء) على نهر النيل، للحيلولة دون أن يؤثر سلبا على دولتي المصب، مصر والسودان.
 
وهنأ الرئيس الإثيوبي ملاتو تشومي اليوم، الشعب الإثيوبي بحلول السنة الإثيوبية الجديدة.
 
وقال ملاتو خلال كلمة له، إن إثيوبيا حققت خلال الأشهر الأربعة الماضية "إنجازات هائلة" منذ تولي آبي أحمد السلطة، وفق الوكالة الإثيوبية الرسمية للأنباء.
 
وأضاف أن إثيوبيا تعمل على تعميق الإصلاحات الديمقراطية وتطوير المجتمع المدني لتحقيق مصالح الشعب الإثيوبي.
 
وبدأت احتفالات الإثيوبيين بالسنة الجديدة منذ أسبوع في العاصمة أديس آبابا وغيرها من المدن.
 
وبداية السنة الجديدة، غدا الثلاثاء، إجازة رسمية.
 
وفي اليوم الأول من السنة، يرتدي الإثيوبيون الزي الشعبي، وغالبا ما يكون أبيض تفاؤلا واستبشارا بالعام، ويتبادلون التهنئة بكلمة "انقوطاطاش".
 
ويزينون المنازل والطرقات بزهور صفراء تتميز بها إثيوبيا، ويتفاءلون بظهور هذه الزهور في أول شهر من السنة الإثيوبية، وهو شهر "مسكرم".