المعلم: المشكلة ليست في المعارضة السورية


11/09/2018 23:43

السوسنة - أكد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، أن حكومة بلاده مستعدة للتفاوض مع المعارضة حال توقف التدخل الخارجي في الحوار، معتبرا أن المشكلة ليست فيها ولكن في القائمين عليها.
 
وقال المعلم، في مقابلة مع مجلة "الحياة الدولية" الروسية نشر نصها الثلاثاء، إن "المشكلة ليست في المعارضة نفسها وإنما في القائمين عليها"، وأوضح: "لا يوجد في سوريا معارضة موحدة.. هناك مجموعات مختلفة يختلف نشاطها حسب مكان إقامة قادتها في العواصم الغربية وعلى هذا الأساس تتخذ كل مجموعة مواقفها انطلاقا من رغبة الدولة التي تستضيفها".
 
وشدد المعلم في هذا السياق على أن "المعارضة ليست مخيرة في اتخاذ قراراتها باستقلالية كما أن حوارها مع الحكومة السورية غير مبني على رغباتها".
 

وأشار وزير الخارجية السوري إلى أن "ما يدعم التسوية السياسية في سوريا هو وقف التدخل الخارجي في الشأن السوري بما في ذلك توجيه التعليمات للمعارضة حول الموقف الذي يجب أن تتخذه أثناء الحوار"، مشددا على أنه عندما "تتوقف نهائيا" هذه التدخلات الخارجية "سيصبح الحوار حوارا بين السوريين وهذا سينعكس بدوره على نجاح العملية السياسية".