الخرطوم تحتضن فعاليات منظمة الايابكو رقم 20


12/09/2018 18:52

السوسنة - نقلت وسائل اعلام سودانية خبر انطلاقة فعاليات اجتماع منظمة الايابكو رقم عشرين في الخرطوم وذلك تحت شعار: (عشرون عاما من الإنجازات في مكافحة الجريمة العابرة والمنظمة من خلال تعزيز التعاون والتنسيق والابتكار).

وقال الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين مديرعام قوات الشرطة: (إننا نتعامل مع عالم تطورت فية أساليب الجريمة وأشكالها ولا تسطيع دولة بمفردها مكافحة الجرائم العابرة لذلك جاءت الايابكو للتنسيق والتعاون المشترك بين شرطة دول الإقليم تدريبا وتأهيلا حيث تطورت المنظمة في هياكلها وطريقة عملها وانشأت مركزا للتميز بدول الإقليم للابتكار ومكافحة الإرهاب والتدريب حيث إن مركز التميز للتدريب بالخرطوم عمل على تدريب منسوبي شرطة الدول الإفريقية .

 وقال إن للايابكو دورا محوريا في الدعم الفكري وإنه حقق الثقة، حيث تمكنا من استضافة فعاليات عالمية بأفضل ما يكون في بعض دول الإقليم. وإن الإقليم يعاني من خطر الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وإن السودان يعتبر معبرا وإن الشرطة السودانية حررت العديد من الضحايا وإنشأت مركزاً لجمع المعلومات الاستخباراتية وإطلاق عمليات للمكافحة. وأضاف أن اجتماع الايابكو بالخرطوم شهد العديد من الجولات والتعرف على إمكانيات الشرطة السودانية وهي فرصة لتكامل الأدوار والاستفادة من منتجات الدول حيث إن لكل دولة ميزة تفضيلية ينبغي أن تستفيد منها الدول الأخرى، مؤكدا أن الايابكو ما كان لها أن تتطور لولا الرعاية والإشراف والتزام القيادة السياسية بدول الإقليم، مؤكدا أهمية أن تعمل الايابكو على تجاوز التحديات والتنسيق والتعاون المشترك وتسخير الإمكانيات لمواكبة التطور في الجريمة والاستفادة من شبكة المعلومات بالانتربول.

من جانبه قال  يوغن شتوك الأمين العام للانتربول إنه لابد للشرطة أن تجد الاستجابة من القيادة السياسية وأن تجد مطالبها الرعاية والتنفيذ في ظل المهددات التي تزداد يوما بعد يوم وإن هناك أنشطة وارتفاعا في الجرائم الإلكترونية وإن التحديات تتطلب التعاون والتنسيق مع الانتربول ليكون التحليل والتقييم والتصدي، مؤكدا دعمهم لشرطة دول شرق إفريقيا بصورة واضحة في البنى التحتية والمهارات والإستراتيجيات التي تجعل العمل الشرطي فعالا، مشيرا إلى التزامهم بتطوير وتحديث وتجديد كل الأجهزة الشرطية بدول الايابكو وبطريقة متدرجة، مبينا أهمية تقوية القدرة التحليلية وإنفاذ الإدارة المبتكرة، وقال إن الانتربول اصبحت ناشطة في تقديم المساعدة والتدريب المناسب لافريقيا وان هناك اسهامات في القبض علي بعض كبار المجرمين بالتعاون مع شرطة الإقليم، مؤكدا أهمية بذل المزيد من الجهود وتطبيق نظام القياسات الحيوية والاستفادة من الإنذار المبكر والاعتماد على التكلونوجيا. وأضاف أن هناك تعاونا وتنسيقا بين الانتربول والسودان حيث إنهما قاما بإنقاذ العديد من ضحايا الاتجار بالبشر.

من جانبه قال رئيس منظمة الايابكو المفتش العام للشرطة اليوغندية جون أكود إن الاجتماع يحتوي على مناشط متعددة وإن الهدف منه تعزيز وتقوية العمليات لمحاربة الجريمة بدول الإقليم وإن هناك إنجازات تمت في مكافحة الجرائم بالتنسيق المشترك “حيث تمكنا من ضبط جرائم متعددة أسعدت الشعوب وزادت من عضوية المنظمة”، مشيرا إلى أن الاجتماع يعد فرصة جيدة لمناقشة مجمل الأوضاع الشرطية بالإقليم.