الحكومة تقر الأسباب الموجبة لقانون الزكاة


12/09/2018 20:25

السوسنة  - قرر مجلس الوزراء خلال جلسته التي عقدها الأربعاء، اقرار الأسباب الموجبة لقانون الزكاة والذي يخصم الزكاة من ضريبة الدخل ويكرس التكافل الإجتماعي.

حيث قرر مجلس الوزراء الموافقة على الأسباب الموجبة لمشروع قانون الزكاة لسنة 2018.  وجاء في الأسباب الموجبة لمشروع قانون الزكاة لسنة 2018، أنه وكون الزكاة إحدى الأدوات الفاعلة لتحقيق التكافل الاجتماعي، ونظرا للرمزية التي يمثلها هذا المبدأ السامي في التخفيف من أعباء الفقر والحد منه، فقد جاء طرح هذا المشروع لتحقيق الآثار الإيجابية المرجوة منه ومن ذلك :  تعزيز الأدوات الشرعية لمواجهة الفقر وتفعيل دور مؤسسة الزكاة في ترسيخ التكافل الاجتماعي وتنويع المصارف المنصوص عليها شرعا والمخصصة للإنفاق على مشروعات انتاجية تنقل الفقير من البطالة إلى الإنتاج، بالإضافة إلى الإنفاق على الصحة والتعليم والإسكان المخصص للفقراء.

ومن الآثار الإيجابية المرجوة أيضا السماح للمزكي بتنزيل كامل قيمة الزكاة من الضريبة المستحقة عليه بموجب قانون الضريبة تخفيفا على المكلف بالزكاة والضريبة معا، وإيجاد آلية للمؤسسات الاقتصادية تمكنها من تعزيز مسؤوليتها الاجتماعية وتحقيقها. إلى ذلك، قرر مجلس الوزراء الموافقة على تأسيس شركة مساهمة خاصة لدعم التصدير، بحيث تكون مظلة لتعزيز قدرة المملكة على تصدير السلع والخدمات.

وستكون الشركة، التي لا تهدف لتحقيق الربح، مملوكة من قبل الحكومة والقطاع الخاص ممثلا بغرف الصناعة والتجارة والبنوك الاستثمارية وأي جهات استثمارية أخرى بحيث تقوم هذه الجهات بتمويل رأس المال العامل للشركة، بالإضافة إلى الاعتماد على الجهات المانحة والداعمة في التمويل.