الاردن في المحفل الاسيوي -اشرف صقر الكريمين


06/01/2019 14:32

اذا اراد منتخبنا ان يكون صاحب شان كبير في البطولة الآسيوية لابد ان تتوافر مجموعة من المقومات:. اولا ان تكون الروح المعنوية عالية لدى اللاعبين بمعنى ان تكون الحالة النفسية للاعبين عالية بمعنى ان لا ينظر المنتخب الا ان هناك فوارق مع المنتخبات الأخرى. ثانيا ان يوظف كل لاعب في المنتخب ضمن الإمكانات المتاحة وضمن الواجبات المطلوبة من قبل المدرب. ثالثا ان ينتهج المنتخب اسلوب في كل مباراة اعتماد على الخصم بمعنى مباراة استراليا تعتمد على الضغط في منتصف ملعب الخصم ويجب ان يكون الدفاع الضاغط اساس اللعب مع التركيز على ان تكون الحالة الذهنية عالية لدى لاعبين الدفاع وتوظيف الأجنحة بالهجمات المرتدة...... اما مباراة سوريا فيجب التعامل معها بعيد عن الضغوط النفسية الناتجة من التعصب الجماهيري واللعب بأسلوب ضاغط منذ الدقائق الاولى لان كل الفريقين يمتلك مفاتيح لعب لعب جيدة ويجب العمل بإيجابية مع المباراة...
 
اما بالنسبة لمباراة فلسطين فيجب ان يبتعد لاعبين منتخبنا على الغرور وان يتوقع ان الفريق الفلسطيني ليس بذلك المنتخب لان فريق فلسطين معروف عنها بالقتالية والروح العالية..... رابعا ان يكون نهج المنتخب في جميع المباريات معتمد على الروح القتالية العالية والانضباط التكتيك العالي المعتمد على الانجاز ووضع الهدف الأسمى والتقدم نحو الادوار القادمة خامسا. الجماهير مطلوب منها دعم المنتخب بطريقة ايجابية وان يكون الدعم متواصل بناء على النتائج وان يكون الهدف هو تشجيع المنتخب بطريقة ايجابية سادسا على الادارة الفنية للمنتخب ابعاد اللاعبين عن الضغوطات النفسية وعن وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك حتى يتم تقليل من الضغط النفسي على اللاعبين لان يعتبر سلاح ذو حدين.... في نهاية كلمات هذه اتمنى التوفيق للمنتخب الاردني في هذا المحفل الدولي ولا بد هنا من التركيز على الدور الكبير من قبل القيادة الحكيمة ومن قبل جلالة الملك والدعم الموصول من قبل سمو الامير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الاردني لكرة القدم وكافة اعضاء الاتحاد الاردني وكافة الداعمين للمنتخب الاردني بقلمي اشرف صقر الكريمين