ميلنر يكشف سر احتفاله.. ويصبح« ناكر الجميل» لصلاح


22/04/2019 20:00

السوسنة - كشف لاعب وسط ليفربول الإنجليزي، جيمس ميلنر، عن سر احتفاله بـ"طريقة كوميدية" بهدفه في مرمى كارديف سيتي، في حين رصدت الكاميرات المتابعة للقاء خلافه مع المصري محمد صلاح على تسديد ضربة الجزاء، التي حولت اللاعب الإنجليزي إلى "ناكر لجميل" سابق قدمه له زميله.
 
وفسر لاعب وسط ليفربول احتفاله الكوميدي بهدفه في شباك كارديف سيتي، حيث تظاهر وكأنه رجل عجوز يمشي على عصا.
 
وقال ميلنر (33 عاما) عقب المباراة إن "احتفاله كان ردا على زميله في الفريق الهولندي فيرجيل فان دايك، الذي أعطاه الكثير من العصي بسبب سنه".
 
وأضاف مازحا: "حاولت أن أعطيه أحد العصي بهذا الاحتفال".
 
وأظهرت الكاميرات المتابعة للقاء ليفربول وكارديف سيتي، خلافا في الدقيقة 80 من عمر المباراة بين صلاح وميلنر بشأن تسديد ضربة الجزاء، إلا أن ميلنر حسم الخلاف بأخذ الكرة وتسديدها.
 
يذكر أن صلاح منح في ديسمبر الماضي جائزة رجل المباراة، التي حصل عليها، خلال لقاء بورنموث، إلى ميلنر، الذي كان وقتها يحتفل بمباراته الـ500 في البريميرليغ.
 
وبإصرار ميلنر على تسديد ركلة الجزاء بدلا من صلاح، فإنه حرم النجم المصري من 3 أرقام كان يسعى لتحقيقها، أولها الانفراد بصدارة الهدافين، إذ يتقاسم صلاح حتى الآن صدارة الهدافين مع كل من مهاجم مانشستر سيتي، سيرخيو أغويرو، ومهاجم أرسنال بيير إيمريك أوباميانغ، برصيد 19 هدفا لكل منهما.
 
وثانيها، أن صلاح كان يمني نفسه بالتسجيل في مباراة كارديف سيتي، حتى يدخل قائمة خاصة بـ"الريدز"، تضم اللاعبين الذين سجلوا 20 هدفا في أكثر من موسم تواليا، حيث سيصبح اللاعب الثالث في ليفربول الذي يحقق مثل هذا الإنجاز، بعد روبي فاولر ولويس سواريز، مما سيجعله ينضم إلى الأساطير.
 
أما ثالثها، فهي أن ميلنر حرم صلاح من إحراز أهداف في 3 مباريات متتالية، وهو إنجاز لم يحققه اللعب المصري منذ مباراة فريقه ضد أرسنال، التي أقيمت في 29 ديسمبر 2018.