خطة فرنسية للتهدئة بعد «هجمات ارامكو»


20/09/2019 17:21

السوسنة -  كشف رئيس حكومة لبنان، سعد الحريري اليوم الجمعة، عقب لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، أن الأخير يعمل على خطة للتهدئة في الشرق الأوسط.

 
الحريري يكشف عن خطة فرنسية للتهدئة عقب لبنان يعلن نتائج التحقيق في حادث الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين في الضاحية الجنوبية.
 
اقرأ ايضا: معارك تجاه الحدود الأردنية لطرد داعش
 
وقال الحريري إن فرنسا تعمل على تخفيف التوتر بعد الهجوم على منشأتي نفط تابعتين لشركة "أرامكو" في السعودية، معتبرا أن الدور الفرنسي مستمر وأن باريس تتابع هذه المسألة بهدف الحد من التوتر.
 
وأشار الحريري في سياق منفصل، إلى أن فرنسا حريصة على مساعدة لبنان وعلى أمنه واستقراره، مؤكدا التزام لبنان بتطبيق القرار الدولي 1701.
 
اقرأ ايضا: وسم الحرب العالمية الثالثة يتصدر تويتر في السعودية
 
بدوره، قال الرئيس الفرنسي إن بلاده ستبقى ملتزمة بأمن لبنان واستقراره، موضحا أن فرنسا تعمل لإيجاد حل للأزمة السورية من شأنه المساهمة في عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، لكن "لا يمكن التوصل إلى حل خلال بضعة أسابيع ونسيان سبب هجرة اللاجئين".
 
من جهة أخرى، أكد ماكرون التزام بلاده بتطبيق مقررات مؤتمر "سيدر"، حيث تم تخصيص 10 مليارات يورو للبنان، مشددا على ضرورة المضي في المشاريع الإصلاحية بشأن الكهرباء والبنى التحتية والإصلاح الإداري.
 
اقرأ ايضا: الكویت ترفع المستوى الأمني للمرافق المینائیة