أخبار و مقالات احمد ابراهيم

وصل البرونزي الذهبي مع الأبيض الإماراتي !

2015-02-01


·      كيف يعني البرونزي ذهبي؟ ·      تقصد أنه مطلىٌّ


الأبيض الإماراتي شموسٌ بالشموع في أستراليا.!

2015-01-26


منتخبنا الأبيض الإماراتي بأستراليا هدوء وعناد، صمود وعزيمة .. ثم وقوفٌ للشمس بخيوطها وللقمر بخطوطها.. ومرجوة الختام مع أستراليا مهما كانت نتائجها، إلا ان البياض ساد الإمارات قبلها شمساً وقمراً


تعاليتِ يا باريس وتماديتِ

2015-01-17


منذ قرون وكوكبة الشعراء العرب والمفكّرون الإسلاميون منهم بالذات، قصدتك أقلامهم قبلةً، ولجأت إليك أفكارهم الأم الرؤوم الصانعة للخط الجارودي بالفكر والقلم وليس بالسيف والرشاش كما تزعمين ..


الأخوان كواشي لو كنتُ ثالثكما في باريس.!

2015-01-10


إذ قيل لي العاصفة الثلجية ستهبّ علينا هنا وإسمها (هدى).! .. ولم يقال عن عاصفةٍ ناريةٍ ستسبقها هناك إسمها (أخوان كواشي).! ·     أخوان كواشي (شريف وسعيد)


2015 وما بعد شمعة الظلام..!

2014-12-31


ساعات وتُطفأُ الشمعة لمعايشة الدقيقة الظلماء .. دقيقةٌ ما أقصرها متعةً لعشاق الظلام، وما أطولها كابوساً لأصدقاء النور.!   (الشمعةُ الظلماء) .. أهى موسميةٌ لآخر دقيقة


عيد الإتحاد 43 من البحر للشجر

2014-11-29


اليوم البحر والشجر يُغنيّان.! في الثاني من ديسبمر من كل عام، صوت الشجر بالبادية يختلط  بصوت البحر في الخلجان .. في هذا اليوم الصوت بالصدى، كل شئ في الإمارات بنغمة عيد


عُمان كويت 5 صفر! .. طيب والأربعين؟‎

2014-11-22


الأربعينية هنا تختلف كلّياً عما  قد يخطر ببالكم: أ‌.       إذ لا نحن على بوابة (علي بابا وأربعين حرامي) .. ولو أن  كلمة (الأربعين)


رائحةُ النّفط وهُبَبُ الرّياح شمسية هجرية

2014-10-21


النفط هذا الذي كان يحرق نفسه عادةً ليحرّك الأقاليم والقارات .. والشمس تلك التي لاتحرق نفسها عادةً لتحرك على بريقها الفضّي الذهبي الكون والكائنات .. قد استبدل كل منهما مواقعهما هذه المرة خلاف


عينٌ على (عين العرب) !

2014-10-10


·      "كاف" الكلمة: ساحر.! ·      واو "الوعظ: فتنة.! 


خرفان هذا العيد صحفيّون أجانب.!

2014-10-02


·      هنا  العيد بالإضحى المبارك من جانب .. ·      و صحفيون هناك أجانب من كل جانب


إبن الإمارات والعام الدراسي الجديد

2014-08-30


·      إبنك يا الإماراتي هو إبن الوطن.! ·      هو إبنٌ لك وليس ملكٌ


إيبولا الإسلامي

2014-08-07


·      إيبولا القادم من غرب أفريقيا يستحق لقبى القاتل الفتّاك.! ·      إيبولا قتل الى اليوم ما يقرب من ألف إنسان فيهم مواطن سعودي من جدة


سيول السودان

2014-08-02


إرفع من أرفف الوطن العربي كتاباً عنوانه (السودان) .. وغُضّ البصر عن الصفحة الأولى متجاهلاً إياها، قافزاً عليها الى صفحة او صفحات تليها.! .. فلم تعد السودان الشقيقة هى ذاتها المصنّفَة المرسومة في


غزّة وأبو خضير ومحرقة اليهود !

2014-07-12


لم تُشغلني مباراة كأس العالم والركلات البارودي السبع لألمانيا في وجه برازيل، وهما في طريقهما الى نهاية كأس العالم، لأربط قوة الألمان الرياضي وراثياً بنازية هتلر الناري .. إلاّ أن صواريخ إسرائيل


كأسك يا برازيل 2014 هل صُنع في الصين.؟!

2014-06-06


لوكان كاتب هذا المقال برازيلىُّ الجنسية، أو القراء برازيليون وبرازيليات .. لوضعنا عنوانه (كأسك يا وطن)،  نهزُّ به روح الشاعر السوري المرحوم محمد الماغوط في القبر، إن كان قبره لازال في مأمنٍ


الأردن بمعراج العام .. وبابا بالإمام والحاخام.!

2014-05-25


اليوم الأسرى والمعراج..! فلننظر بالمناسبة نظرة العروج والعُلى، إلى تلك المناطق التي أسرى الله بعبده ليلا من المسجد الحرام الى الأقصى التي وصف الله حولها "بالتي باركنا


رسالة مفتوحة لرئيس وزراء الهند المقبل

2014-05-17


وما ان فاز (نارندرا مودي) بعرش رئاسة وزراء الهند القادم .. إلاّ وأجهر بالقول (أنا الهند..!) وما أن أجهر به إلاّ .. وردّد له حزبه (إذن فازت الهند.!) .. والقصد كلّ


عجبُ الرّجب: نيجيريات مُختَطفات وقتلى بالصّين .!

2014-05-10


 هم يقولون إنه الإسلام المتشدّد .. والإسلام يبرّئُ نفسه أن (لا إكراه في الدين)..! · وأنه يعرف نفسه أينما كان وسيبقى إسلاماً، ولايوجد له


إماراتيات ضحيّة بلادٍ لا تغيب عنها الشمس وغابت الكاميرات.!

2014-04-09


المطرقة بلندن والسندان بالوطن وبينهما بناتنا الإماراتيات مضرجّاتٌ بالدماء في عاصمة الضباب .. لقد أخطأت سفارة الإمارات بلندن نقلهن إلى فندق آخر.! .. كانت من الحكمة أن تبق العائلة في نفس الفندق


القرم جزيرة للساحل الروسي أم جنين للمخاض الأوروبي.؟!

2014-03-22


الجزيرة والجنين "جيمان" لايجتمعان.! إذ كلٌّ منهما تخلو لنفسها بعيدةً عن الجمعات والأنظار .. الجزيرة تختفي عن الرؤى للساحل وراء الظلام السبع للبحار السبع، والجنين يختفي


ربيعُ هذا الأسبوع أوكراني !

2014-02-22


الجمرُ واللُّهبُ بأوكرانيا منبعه: ·       لابئر كبريتي.! ·       ولاجبل


(الفلنتاين) ألوان أونلاين وقلوب أوفلاين.!

2014-02-16


إن كنت ترى عيد الحب لونه أحمر، فلعلّك تعلم ايضاً ان (الأحمروالأبيض) لونان لا يتجانسان قدر مجانسة (أبيض وأسود) في المحاكم أمام القضاة من الإبتدائية للإستئناف والتمييز، و (أحمر وأخضر) في الشوارع


حمص المحاصَرة والعشرةُ المُبشَّرة بالجِنان والجَحيم

2014-02-08


الذين إكتفوا بسياسة الدعاء لحُمص القديمة المحاصرة منذ 18 شهرا، أوقفوا ليلة أمس التراتيل والتهاليل المعهودة من: •       اللهم أنصر


إماراتُ التّجنيد الإجباري للدّارِ والجار

2014-01-25


نهضتُ من مقامي هامساً لأولادي (المهندسين منهم والأطباء والتلاميذ)، ولآذانٍ إقتربت مني:  ولدي.! .. طبلتا أذنيك كيف إلتقطتا صدى (التجنيد الإجباري في البلاد.؟)،


مصرُ الدستور جسرُ العبور

2014-01-18


·       إن سالتموني أتحب رئيس مصر الحالي؟ ·       والسابق والأسبق والذي سبق


مانديلاّ نعشٌ بعرش والرّوح في طائرة بلا طيّار.!

2013-12-07


الأفارقة الذين مشوا وراء جنازته راقصين بجنوب أفريقيا، ترى ماذا يعتقدون اليوم.؟ .. أرسلوا نيلسون مانديلاّ إلى الجنّة.؟ كما أعتقده المصريون قبلهم بيوم، خلف نعشٍ واروه الثّرى في (الحسين) بأنهم


لماذا أنا أبكي اليوم الأوّل من المحرّم الحرام.؟

2013-11-02


·              في مثل هذا اليوم من كل عام، ومنذ 1435 سنة


خروفُ العيد والذين تحسبهم أغنياء من التعفُّف!

2013-10-10


 Ø  خروف العيد إن جاز تسميته (حجّي خروف) بعد تتويجه صباح العيد بالبسملة والتكبير على حياته.! Ø    وثم بالتهليل على


سواداني يازول هادئ .. ماعهدتك قاتلاً مُزيلاً !

2013-09-28


كنت أعتقد منذ أربعين سنة ونيف، أن السوداني الإنسان الهادئ،  ينادي زميله الهادئ المطيع (يازول)، لانه واثقٌ من زواله دون الحاجة للإزالة.!   وإعتقادي اليوم


مسيحُ دمشق المنتظر بعد الغزل الإيراني لأمريكا!

2013-09-21


مهما إنقشعت الغمامةُ والسُحُبٌ عن فضاءات القارات والأقاليم، ظلّ الغموضُ سيد الموقف، بل عاد وانقشع الغموض كنجمة السماء بفضاءات دمشق وطهران.! الإيرانيون جنبنا جغرافياً، لكنهم ظلّوا دائماً خارج


[3/1]

احمد ابراهيم

احمد ابراهيم
male
2012-02-05
إرسال رسالة خاصة