الأردنية : تشكيل لجنة لوضع أسس اختبار "الكفاية باللغة العربية" على غرار امتحان " التوفل " باللغة الانجليزية

mainThumb

20-03-2010 12:00 AM

شكًل مجلس عمـداء الجـــامعة الأردنية لجنة أكاديميـــة متخصصة لوضع الأطر و الآليات المناسبة لتطوير نموذج اختبار للكفاية اللغوية في العربية على غرار اختبارات في لغات عالمية متعددة منها امتحان " التوفل " باللغة الانجليزية .

و يرأس اللجنة عميد كلية الآداب الدكتور نهاد الموسى و تضم في عضويتها عدداً من المتخصصين من عمداء الكليات و المعاهد العلمية.

وقال الموسى في تصريحات صحفية أن هذا الاختبار يأتي في إطار الاهتمام الذي أصبح مشتركا بمستوى الطلبة في اللغة العربية و للحاجة الملحة لتطوير مقياس تقييم كفاية الطلبة في اللغة خصوصا في اللغة العربية الفصحى على بينة منهجية مضبوطة.

وأضاف أن الاختبار في بعض أبعاده يسهم في إعادة رسم المناهج و تأليف الكتب في هدي معايير محددة للمتعلمين للوصول إلى المستوى اللغوي المطلوب في المهارات اللغوية معرفة و اداءً.

وقال الموسى أن هذا الاختبار الذي سيكون في مراحله الأولى موجها لطلبة الدراسات العليا( الماجستير و الدكتوراه ) يوازي الاختبارات المقننة التي تقدم للدارسين و المتعلمين في اللغات الأخرى و منها امتحان " التوفل " باللغة الانجليزية.

و وفقاً – للموسى – فان اللجنة ستبحث في آليات الاختبار التي يمكن أن يكون محوسبا مؤكدا أن الاختبار سيجري على درجة عالية من السرية المقننة لمعرفة مواطن الضعف و التأكد من أن الطالب قد حقق درجة مناسبة من الكفاية في اللغة العربية .

و أكد أن هذا الاختبار سيكون له آثار ملموسة في التعليم العام خاصة في مجال تطوير المناهج و الكتب المدرسية مستقبلاً.

يشار إلى أن الجامعة الأردنية لديها اهتمامات باللغة كونها ركناً أساسياً من أركان هوية الأمة و هي الحافظة لتراثها و قيمها الأصيلة.