غرفة عمليات لمتابعة الوضع التمويني

mainThumb

20-08-2007 12:00 AM

قرر وزير الصناعة والتجارة سالم الخزاعلة تشكيل غرفة عمليات في الوزارة تضم ممثلين عن جمعية حماية المستهلك ونقابة تجار المواد الغذائية لمتابعة الوضع التمويني ومدى توفر مختلف السلع وخاصة الاساسية منها والوقوف على المتغيرات التي تطرأ على الاسعار وتحديد اسبابها.

وطلب الخزاعلة من مديرية مراقبة الاسواق تشكيل فرق تفتيش فورية لزيارة مستودعات مستوردي وتجار السلع الأساسية للاطلاع على مخزون المواد والتأكد من كفايتها لحاجة المستهلكين خلال الفترة المقبلة وبخاصة خلال شهر رمضان المبارك.

واكد الخزاعلة ان هذه الاجراءات تأتي ضمن سلسلة خطوات ستتخذها الوزارة للحفاظ على توازنات الاسعار والتأكيد على ضرورة توفير مختلف السلع والمواد الاستهلاكية بما يلبي حاجة المواطنين ومعدلات الاستهلاك التي تشهد تزايدا في شهر رمضان المبارك اضافة لتشديد عمليات الرقابة والمتابعة اليومية لمجريات السوق للحيلولة

دون مخالفة التجار لاحكام قانون الصناعة والتجارة لاسيما ممارسة الاحتكار وعدم اعلان الاسعار والبيع بسعر اعلى من المعلن وغير ذلك.

وقال ان الوزارة لن تتهاون في اتخاذ جميع العقوبات والاجراءات بحق المخالفين من التجار وخاصة خلال الفترة المقبلة, مشيرا الى انه سيقوم بجولات على مختلف الاسواق يرافقه عدد من مراقبي الاسواق ومندوبين عن الجهات ذات العلاقة مثل جمعية حماية المستهلك ونقابة تجار المواد الغذائية.

ويلزم قانون الصناعة والتجارة مستوردي السلع وتجار الجملة بيان مبيعاتهم والكميات المباعة من المواد واسعار بيعها لمتابعة تجار التجزئة بالكميات والسلع المشتراه وآلية بيعها.