لاب توب .. لاستقبال البث التلفزيوني

mainThumb

10-06-2007 12:00 AM

شعبية اجهزة كومبيوترات «لابتوب» الكبيرة مردها سبب واحد، هو انها ذات نوعية جيدة وان اسعارها معقولة. وجهاز «ساتيلايت بي 105 ـ اس6217» Satellite P105-S6217 من «توشيبا» ليس بذلك الجهاز الكامل الصفات، لكنه يوفر جهاز كومبيوتر «بي سي» ثان ممتاز في المنزل، او بديل صلب صغير للكومبيوتر المكتبي في المكاتب، وسعره 1649 دولارا.

وهو بثقله البالغ 7.4 رطل (الرطل 453 غراما تقريبا) خفيف الوزن جدا بالنسبة الى كومبيوترات اللابتوب بشاشته العاملة بالبلور السائل السهلة القراءة قياس 17 بوصة. وتضم لوحة المفاتيح الكاملة الحجم مفاتيح مكرسة لأغراض معينة، ورقعة لمس مزدوجة النمط من النوع الذي كنا نراه في اجهزة الساتيلايت القديمة.

ورغم ان رقعة اللمس الثقيلة ذات الشكل الإيقوني تبدو وكأنها وسيلة تحايل الا انها برزت كواحدة من افضل مميزات الجهاز. فبنقرة واحدة على الزاوية العليا اليمنى من الجهاز تتحول الرقعة من نمط المؤشر الى نمط الزر لتنشط رموزا حساسة للمس التي يمكن استخدامها لإطلاق ستة مواقع مختلفة من الشبكة، او التطبيقات.

ويأتي جهاز P105-S6217 باربع فتحات «يو إس بي» وشق خاص لوضع الجيل المقبل من بطاقة «اكسبريس»، وشق واحد لخمس ذاكرات مشتركة، وفتحة S/PDIF لمكبرات الصوت الرقمية، وفتحة DV1 لشاشة «إل سي دي»، وقارئة كبيرة لبصمات الاصابع واقعة في مسند الرسغ التي تتيح لك تشغيل الكومبيوتر والدخول الى الانترنت.

وللجهاز سعة كبيرة للتخزين مؤلفة من قرص صلب سعة 200 غيغابايت، تدعوك الى تسجيل البرامج التلفزيونية التي تستهلك الكثير من الذاكرة. لكن سرعة تشغيل القرص بطيئة نوعا ما في حدود 4200 دورة في الدقيقة مع معالج مزدوج النواة (القلب) سرعة 1.66 غيغاهيرتز من طراز Duo T5500 الذي سجل في المسابقات العالمية التجريبية 68 نقطة، اي اقل بثلاث نقاط من معدل 71 نقطة التي حازت عليها مجموعة اجهزة اللابتوب التي تحل عادة محل الاجهزة المكتبية. لكن حياة البطارية التي هي اقل من ساعتين مخيبة للآمال، وفقا لخبراء «بي سي ورلد».

والأمر الوحيد الذي يعجز هذا الجهاز عن اتمامه بشكل صحيح هو الالعاب الثلاثية الابعاد، فأداته للتحكم بالغرافيكس «انفيديا جي فورس غو 7300» التي لا تملك سوى 128 ميغابايت من الذاكرة العشوائية (رام)، مع نقص الذاكرة، يظهران ضعفهما الواضح لدى اختبار الجهاز، لاسيما في ألعاب مثل «فار كراي» و«دووم 3» بحيث لا تتعدى السرعة 7 الى 13 اطارا في الثانية الواحدة. وهو ليس جهاز اللابتوب الافضل على صعيد الوسائط المتعددة، لكنه بنظامه «ويندوز فيستا هوم بريميوم» يقوم بمهامه، فهو يتضمن موالفا خارجيا للتلفزيون العالي الوضوح، بما في ذلك هوائي مكتبي لالتقاط الاشارات عندما لا يمكن وصله بالكابل. كما ان مكبرات الصوت المجسمة (ستيريو) الممتازة هارمان/كاردون توفر صوتا رائعا. وهناك اربعة ازرار مربعة فوق لوحة مفاتيح «التشغيل»، «التوقيف»، «التحريك الى الامام»، «التحريك الى الخلف»، الخاصة بأقراص «سي دي» و«دي في دي». واذا ما تركت قرصا في المكان المخصص لحرق قرص الـ«دي في دي»، وبالتالي كبست على قرص «الوسائط» (ميديا) فانه سيقوم بتشغيله. وقد قامت «توشيبا» بجهد رائع عن طريق اعتماد «مايكروسوفت ووركس8,5  . 
 نقلا عن : الشرق الاوسط