الملك : مشروع بكلفة 200 مليون دينار لتطوير مدينة الحسين الطبية .. ومن الوفاء للحسين المحافظة عليها

mainThumb

07-02-2009 12:00 AM

أعلن جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم انه سيتم قريبا تنفيذ خطط وبرامج لتحديث وتطوير مدينة الحسين الطبية، التي قال جلالته إنها كانت هدية المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال- طيب الله ثراه- لشعبه "وسنحافظ عليها وفاء للحسين والتزاما بواجبنا تجاه بلدنا وشعبنا".

وقال جلالته في كلمة ألقاها في احتفال أقامته الخدمات الطبية الملكية بالقوات المسلحة الاردنية في مدينة الحسين الطبية لمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل المغفور له جلالة الملك الحسين، إن "مدينة الحسين الطبية كانت هدية الحسين لأبناء وبنات هذا الشعب الخير المعطاء، وهي عزيزة وغالية ولها مكانة خاصة في ضمير ووجدان كل أردني وكل أردنية".

وأضاف جلالته "من الوفاء للحسين، والتزاما بواجبنا تجاه بلدنا وشعبنا، سنحافظ على هذا الرمز، وعلى هذا الإنجاز الحضاري الكبير الذي نعتز به، وسنعمل على تطوير وتحديث هذا الصرح الطبي الكبير وزيادة قدراته وإمكانياته، وتزويده بأحدث الأجهزة والمعدات والكفاءات البشرية، التي تمكنه من أداء رسالته الإنسانية النبيلة، وتحافظ على مستواه المتميز ومكانته المرموقة".

وأعلن جلالته خلال الزيارة عن إطلاق حملة يتم من خلالها الاتصال بكل أصدقائنا، وأصدقاء الحسين، وكل الجهات المعنية، في مختلف أنحاء العالم، لتوفير التمويل اللازم لتحديث وتطوير مدينة الحسين الطبية، لافتا إلى أن الكلفة التقديرية للمشروع تصل إلى حوالي 200 مليون دينار.

وقال جلالته في الاحتفال الذي بدئ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وعرض فيلم وثائقي عن تاريخ وانجازات الخدمات الطبية الملكية، وتكريم مديري الخدمات الطبية السابقين، والأطباء والممرضين الذين شاركوا في علاج الراحل العظيم، بالإضافة إلى تكريم عدد من الأطباء العاملين المتميزين وذوي شهداء الخدمات الطبية الملكية ، " نلتقي اليوم في هذا الاحتفال لتخليد ذكرى الحسين -رحمة الله عليه-، الحسين القائد والباني والإنسان، للتعبير عن تقديرنا واعتزازنا واعترافنا بالفضل للحسين ورفاق مسيرته، الذين حققوا هذه الإنجازات، والتي يجب أن تكون لنا مثلا وقدوة ومصدر إلهام للاستمرار في المسيرة والبناء على ما تم بناؤه، وتحقيق المزيد من الإنجازات في كل مجالات الحياة".

وقال جلالته إن "الحسين الذي رحل عن هذه الدنيا في مثل هذا اليوم ترك للأردن وللشعب الأردني هذه الإنجازات الوطنية العظيمة في كل مجالات الحياة، الصحية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها، وهذه الإنجازات ما كان يمكن تحقيقها لولا إرادة الحسين وعزيمة وتضحيات أبناء وبنات هذا الشعب، الذين حققوا أعظم الإنجازات، بالرغم من قلة الموارد والإمكانيات، وبالرغم من الحروب والصراع وعدم الاستقرار، التي عانت منها شعوب هذه المنطقة طيلة العقود الماضية".

وأضاف جلالته "مرة ثانية يا إخوان اعتزازي بكم وبمدينة الحسين الطبية ليس له حدود، وتأكدوا أن هذه المدينة هي موضع اهتمامي ورعايتي، وأن شاء الله قريبا سيتم وضع الخطط والبرامج والمباشرة بتنفيذها لتحديث وتطوير هذا الصرح الطبي الوطني العظيم، وتحية الاعتزاز والتقدير لكم، ولكل مواطن ومواطنة في الأردن العزيز".