تفاصيل محاولة اعتداء على موظف بلدية إربد

mainThumb

09-08-2022 10:04 PM

السوسنة ـ أعلن عاملون في بلدية اربد الكبرى تنفيذ اعتصام أمام مبنى البلدية الأربعاء احتجاجا على محاولة اعتداء أحد أعضاء مجلس بلدي على مدير إحدى المناطق.

وقال رئيس اتحاد النقابة المستقلة للعاملين في البلديات احمد السعدي "للدستور" انه تمت الدعوة للوقفة الإحتجاجية كون الأمر مرتبطا بكرامة الموظفين فأي محاولات للإعتداء اللفظي أو الجسدي على أي موظف في أي موقع مرفوض.

واضاف السعدي ان سر نجاح أي مؤسسة هو كادرها وفي البلديات فإن الكادر الذي يعمل على إنجاح العمل هو المجلس البلدي والموظف وأصل العلاقة بينهما مبنية على الإحترام المتبادل فنحن كموظفين نحترم ونجل الإرادة الشعبية التي أفرزت أعضاء المجلس البلدي بكل مكوناته ومن كافة مناطق البلدية نعمل معا جميعا من أجل اربد وبلديتها ولخدمة أهلها بكل ما أوتينا من قوة.

وزاد السعدي ان ما حصل من قبل أحد أعضاء المجلس البلدي بمحاولة الإعتداء على أحد موظفي البلدية في إحدى المناطق غير مبرر وإننا كموظفي بلدية اربد نرى أن هذا العمل فيه إنتقاص من قيمة ومكانة الموظفين وهذا ما نرفضه جميعا بحق اي زميل ونؤكد أن قيمة ومكانة موظف البلدية خط أحمر لا تقبل المساس مهما كانت الأسباب.

وأضاف ان من واجب وزارة الادارة المحلية العمل على إنفاذ القوانين والأنظمة بما يخص مهام وواجبات رئيس وأعضاء المجالس البلدية ولأننا نؤمن أن العمل البلدي مبني على التشاركية والتناغم والتجانس بين الموظفين والأعضاء .

وأكد إحترام الموظفين وتقديرنا لأعضاء المجلس البلدي الذين يؤمنون ويقدرون دور الموظف في إظهار أبهى الصور للبلدية ودورها الفاعل في خدمة الوطن والمواطن لذلك فقد قررنا كموظفين في بلدية اربد الإعلان عن وقفه احتجاجيه في الساحة الشمالية للبلدية غدا الاربعاء الساعه العاشرة صباحا رافضين لكافة أشكال التغول والاعتداء على الموظف.

من جهته، قال رئيس بلدية اربد الكبرى الدكتور نبيل الكوفحي ان المعلومات وصلت له بشأن الحادثة التي حصلت بإحدى مناطق البلدية وأنه سيتوجه صباح الأربعاء للمنطقة من أجل حل وإنهاء الإشكالية، مبينا انه سيصار فتح تحقيق بما حصل من قبل البلدية وبناء عليه ستتخذ الإجراءات المناسبة.