مسؤولون: أمطار غزيرة تبعث الأمل بموسم زراعي جيد

mainThumb

29-11-2022 11:41 AM

السوسنة - بشرت الأمطار الغزيرة التي هطلت في معظم مناطق المملكة بموسم زراعي جيد وبعثت الأمل برفع مستويات المخزون المائي الجوفي وفي السدود، بحسب ما صرح مسؤولون.

ففي إربد قال مدير الزراعة المهندس عبد الحافظ أبو عرابي إن المعدل التراكمي للهطول المطري في عموم مناطق وألوية المحافظة سجل لغاية الآن كميات أمطار تعادل ثلاثة أضعاف الفترة نفسها من العام الماضي ما يدعو للأمل بموسم زراعي مُبشر لمختلف أنواع الزراعات.

وأشار إلى أهمية الأمطار الأخيرة للمحاصيل الحقلية مثل القمح والشعير، وكذلك حفظ رطوبة التربة وتقليل نسبة املاحها، داعياً المزارعين الى مواصلة بذار إراضيهم الزراعية وحراثتها لإعدادها للمحاصيل الشتوية، داعيا إلى تقليم أشجار الزيتون التي انتهى قطافها وإضافة الأسمدة العضوية او الكيماوية المناسبة.

وفي محافظة الطفيلة سجلت غالبية المناطق اليوم الثلاثاء، هطولا غزيرا للأمطار الرعدية، خاصة في القادسية وغرندل والرشادية وعين البيضاء والعيص وأبوبنا .

وقال رؤساء بلديات إن الاليات والكوادر المجهزة تعمل ضمن فريق واحد مع مختلف الأجهزة المعنية كالأشغال والخدمات المشتركة والدفاع المدني ضمن خطة الطوارئ العامة، مشيرين إلى أنه تم إعلان حالة الطوارئ من الدرجة المتوسطة.
وأشاروا إلى أن كوادر البلديات عملت على مدار الساعات الماضية على شفط مياه السيول المتدفقة الى الشوارع والطرقات وإزالة أكوام الأتربة والحجارة و الطمم بدءا من منطقة العيص وحتى القادسية جنوبا.

كما عملت كوادر الطوارئ في البلديات والخدمات المشتركة والأشغال العامة على فتح بعض عبارات تصريف المياه التي أغلقت بسبب الهطول الغزير للأمطار.

وأشار مدير الزراعة في الطفيلة المهندس حسين القطامين أن الأمطار التي هطلت منذ مساء أمس سجلت كميات جيدة، ما سيسهم برفد المخزون المائي الجوفي للمياه وتشجيع المزارعين على زراعة أراضيهم.

كما ستوفر المياه المتجمعة في البرك والحفائر والسدود الترابية التي اقامتها وزارة الزراعة في مختلف أنحاء المحافظة بطاقة استيعابية تتجاوز مليون متر ، مصادر مائية لسقاية المواشي وري المحاصيل الحقلية والمساحات الشجرية الرعوية .

وفي محافظة المفرق سجلت اغلب المناطق هطولا غزيرا للأمطار منذ ساعات الصباح الأولى جراء المنخفض الجوي الذي يؤثر على المملكة.

وشهدت معظم شوارع المدينة تجمعات كبيرة للمياه جراء الهطولات المطرية الغزيرة، الأمر الذي اسهم بحدوث أزمات مرورية كبيرة ترافقت مع ارتفاع منسوب المياه في تلك الشوارع .

وتم تفعيل الخطة التي تم اعددها للتعامل مع الأحوال الجوية خلال فصل الشتاء، وعمدت كذلك بلدية المفرق الكبرى لعمل صيانة وتـأهيل للعبارات ومناهل تصريف مياه الأمطار.–(بترا)