النيابة العامة تكشف مفاجآت بواقعة قتل فتاة لخطيبها: المتهمة بريئة

mainThumb

05-12-2022 08:35 PM

السوسنة - بعد اتهامها بمقتل خطيبها في بيت الزوجية، مفاجأة صادمة كشفتها النيابة العامة المصرية، في قضية وفاة عريس المحلة.

وكانت مواقع التواصل وبعض المواقع الإخبارية قد أفادت بإقدام فتاة على قتل خطيبها شنقا بمساعدة عشيقها بعد بعد ان ضبطهما بوضع مخل في بيت الزوجية المستقبلي، الا ان النيابة العامة، أكدت انها لم تقطع التحقيقات بما تم تداوله من اتهام الفتاة بالجريمة، وان المتوفى أنهى حياته بنفسه شنقا بواسطة ثوب خطيبته بسبب الخلافات بينهما وتدهور حالته النفسية.

وبعد معاينة النيابة العامة لمسكن المتوفى الذي وقعت فيه الحادثة، تبين ان ثوب الفتاة متدلِّي من سقف الغرفة، وهناك سُلَّمٍ خشبيٍّ مُلقًى بجانبه، كما كشفت تسجيلات كاميرات المراقبة المطلّة على مسرح الحادث، خط سير الفتاة التي كانت ترافق خطيبها نحو المنزل، ثم خروجها بمفردها وعودتها إليه بعد نصف ساعة.

وأوضحت الفتاة خلال استجوابها في التحقيقات، ان خلافا نشب بينها وبين خطيبها يوم الواقعة داخل المنزل، ثم غادرت تاركة شالها هناك، وحاولت بعدها الاتصال به عدةَ مرات لكنه لم يجب، فاضطرت للعودة إليه، لتجده ملقى على الأرض ومتوفي، ورأت ثوبها متدلي من خطاف بسقف الغرفة.

كما شهدت عائلة المتوفى خلال التحقيقات، على وجود خلافات مستمرة بين ابنهم وخطيبته، وكان من المفروض تعجيل الزواج في نهاية الأسبوع الذي وقع خلاله الحادثة، لإنهاء هذه الخلافات، لكن عندما أفاد طبيب المستشفى بوفاته ابنهم خنقًا، اعتقد ذووه تورّط خطيبته في قتله.

وأكَّد صديقٌ المتوفي انه يعرف بتفاصيل الخلافات بين صديقه وخطيبته، وأنه تلقى اتصالًا منها يوم الواقعة لمساعدتها في نقل المتوفَّى للمستشفى، ليذهب مسرعا ويجده مُلقًى أرضًا.

إقرأ أيضا: