أكبر تجمع لحملة اسم "محمد" في ليبيا

mainThumb

04-04-2008 12:00 AM

انشغل الرأي العام الليبي على مدى اليومين الماضيين بشائعة مثيرة للجدل تتحدث عن قرار رسمي اتخذته اللجنة الشعبية العامة (الحكومة الليبية) ويقضى بمنح كل مواطن ليبي يحمل اسم الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- مبلغ 500 دينار ليبي، وهذا ما نفته مصادر رسمية.

وذلك في الوقت الذي يعمل فيه ليبيون على إدخال اسم بلدهم في موسوعة جينيس الدولية للأرقام القياسية، عبر تنظيم أكبر تجمع لكل من يحمل اسم محمد في ليبيا.

وتلقت مكاتب السجل المدني في مختلف أنحاء ليبيا آلاف الاستفسارات بعدما روجت للشائعة مواقع إلكترونية محسوبة على المهندس سيف الإسلام النجل الثاني للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي ورئيس مؤسسة القذافي للتنمية.

لكن عبد المنعم اللموشي الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية نفى " صحة هذه الشائعة، مؤكدا أن اللجنة الشعبية العامة التي يترأسها د. البغدادي المحمودي لم تصدر أي قرار رسمي في هذا الشأن. وقال مسؤول في أحد مكاتب السجل المدني في العاصمة الليبية طرابلس لـ"العربية.نت" عبر الهاتف "فوجئنا بانتشار هذه الشائعة وتلقينا آلاف الاستفسارات التليفونية والشخصية"، لافتا إلى أنه لا يوجد أي منشور رسمي بهذا الخصوص.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم تعريفه لأنه ليس مخولا بالحديث للصحافة أن الشائعة ترددت بكثافة حتى صدقها الليبيون في ظل عدم وجود نفي رسمي لها، وأرجع سبب انتشار الشائعة إلى غضب الليبيين من استمرار الحملات المسيئة للإسلام وللرسول في عدة دول غربية.

لكن للحكاية أصل كما تقول مصادر ليبية إعلامية؛ حيث يخطط البعض في مدينة الزاوية التي تعد رابع أكبر مدينة ليبية وتقع غربي العاصمة طرابلس على بعد حوالي 48 كيلو متر لإدخال اسم ليبيا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، عبر تنظيم أكبر تجمع لكل من يحمل اسم محمد في ليبيا.

وقالت المصادر إن فكرة تجميع أكبر عدد من الأشخاص في مكان واحد يحملون نفس الاسم تستهدف تحطيم الرقم القياسي الذي سجل في مهرجان التسوق في دبي عام 2005 والبالغ 1096 شخص، مشيرة إلى أنه من المنتظر أن تتم دعوة د. محمد ابن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي والمطرب الليبي المعروف محمد حسن بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الليبية الوطنية التي تحمل اسم محمد.

ودخلت ليبيا مرتين هذه الموسوعة الدولية بمناسبة تسجيل أعلى درجة حرارة في العالم، وأطول لاعب كرة سلة في العالم. وقالت المصادر إن الفكرة تحظى بتأييد السلطات الليبية على مستوى ما يعرف باسم القيادة الشعبية الاجتماعية التي يقودها اللواء سيد قذاف الدم ابن عم العقيد القذافي، وتم اختيار مدينة الزاوية المطلة على البحر المتوسط لسهولة الإجراءات وتعاون الجهات الرسمية، إضافة إلى قربها من مختلف المدن الليبية على حد تعبير المصادر. / العربية