دراسة مثيرة : هكذا تُعرف الزوجة الخائنة

دراسة مثيرة : هكذا تُعرف الزوجة الخائنة

السوسنة - أثارت نتائج دراسة صدرت حديثا استياء كبيرا من منظمات حقوق إنسان ومؤسسات مجتمع مدني، لأن فيها إساءة للنساء، على حد وصفها.

 
ويرى الرافضون لنتائج الدراسة أن فيها ظلم للمرأة وامتهان لكرامتها وتعد على سمعتها وهو شيء ليس مستغربا لأنها الحلقة الأضعف دائما.
 
وأظهرت دراسة جديدة أن النساء اللواتي لديهن أصابع سبابة طويلة في اليد اليسرى، أكثر عرضة لخيانة أزواجهن.
 
ويقول علماء جامعة أكسفورد إن النساء اللواتي يمتلكن إصبع سبابة أطول وإصبع بنصر أقصر، يملن لأن يكن أكثر جاذبية بالنسبة للرجال، وبالتالي فهن عرضة لخيانة أزواجهن.
 
وفي الدراسة، قامت إيلونيد بيرس بقياس طول أصابع 275 من المتطوعات الإناث، كما أخذت عينات من الحمض النووي، قبل إكمال الاختبارات النفسية حول علاقاتهن.
 
ووجدت بيرس أن "النساء ذوات أصابع السبابة الأطول في اليد اليسرى (الأكثر أنوثة) أكثر اندفاعا، ويقمن علاقات رومانسية أقل إيجابية في حياتهن".
 
وتفيد الدراسة بأن النتائج تتناقض مع المعتقدات السابقة، التي تقول إن النساء اللواتي لديهن أصابع بنصر أقصر، يعانين من "فرط الأنوثة"، حيث اعتقد الباحثون سابقا أنهن تعرضن لمستويات أعلى من الهرمونات الجنسية الأنثوية في الرحم، وبالتالي كن "أكثر أنوثة" وأكثر عرضة للرضا عن العلاقات الرومانسية.
 
وتؤدي زيادة مستويات هرمون الإستروجين في الرحم، إلى زيادة طول أصابع السبابة بالنسبة لأصابع البنصر، في حين أن ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة)، يؤدي إلى زيادة طول إصبع البنصر.
 
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة ليست الأولى من نوعها في مجال الإشارة إلى وجود علاقة بين شكل الأصابع وعاداتنا وعلاقاتنا الجنسية.
 
ففي أكتوبر الماضي، وجد علماء جامعة "Essex" أن أطوال الأصابع مرتبطة بالجنس. وارتبط الأمر بمستويات الهرمونات الجنسية التي تعرض لها الأطفال في الرحم.
 
وفي العام الماضي، كشف العلماء وجود رابط بين طول إصبع البنصر لدى الرجل، ومدة العلاقة الجنسية التي يمارسها مع شريكته.
 
ذي صن