تظاهرة حاشدة في الجزائر رفضاً لانتخابات رئاسية يريدها الجيش

تظاهرة حاشدة في الجزائر رفضاً لانتخابات رئاسية يريدها الجيش

السوسنة - كرر الحراك الاحتجاجي في الجزائر التظاهر في العاصمة الجمعة رفضاً لتنظيم انتخابات رئاسية في كانون الأول/ديسمبر يؤيدها الجيش ولكن المتظاهرين يقولون إنّ هدفها إبقاء "نظام" في الحكم يطالبون منذ سبعة أشهر برحيله.

 
ومن الصعب معرفة عدد للمشاركين في غياب تعداد رسمي، ولكن الحشد ملأ شوارع وسط العاصمة عقب "صلاة الجمعة"، في تحد للانتشار الأمني وتحذيرات الجيش إلى رافضي تنيظم الاستحقاق الرئاسي، وفق صحافية في فرانس برس.
 
وأشار صحافيون محليون ومواقع إخبارية إلى حشود تجمعت في عدد من مدن البلاد.
 
وتفرقت التجمعات، في العاصمة وغيرها، من دون حدوث صدامات.
 
وتحدث متظاهرون عن ازدحام في مداخل العاصمة بسبب حواجز أمينة أقيمت عملاً ب"تعليمات" اصدرها رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح منتصف ايلول/سبتمبر "للتصدي" للحافلات والعربات التي تقل أيام الجمعة متظاهرين من خارج العاصمة.
 
وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الأول/ديسمبر.