البشير يظهر في المحكمة مبتسماً .. لماذا ؟

البشير يظهر في المحكمة مبتسماً .. لماذا ؟
السوسنة -  ظهر الرئيس السوداني المخلوع عمر حسن البشير  في القفص الحديدي للمرة  التاسعة  في المحكمة السبت مبتسماً وملوحاً بيديه لمناصريه  وعدد من افراد اسرته، دون اي حديث معهم.
 
ويواجه البشير تهمتي “الثراء الحرام” و”التعامل غير المشروع بالعملة الأجنبية”.
 
اقرأ ايضا : احتجاجات لبنان .. انقاسامات بين مناصري حزب الله
 
وفي 11 أبريل/نيسان الماضي، عزلت قيادة الجيش البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.
 
وفي 19 أغسطس/ آب الماضي، بدأت أولى جلسات محاكمة البشير، الذي يواجه تهما بـ”الفساد” بعد العثور على مبلغ 7 ملايين يورو في مقرّ إقامته بعد عزله.
 
اقرأ ايضا : الجيش اللبناني يباشر بفتح الطرق مع استمرار الاحتجاجات
 
ونهاية أغسطس الماضي، أقر الرئيس المعزول أثناء استجوابه، بتلقيه 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بشكل شخصي.
 
وقال إنه تم صرف المبلغ على جهات وهيئات من أجل المصلحة العامة، ولم ينفقه على مصلحته الشخصية، ورفض إيداعها في “بنك السودان” (المركزي)؛ حتى لا يفشي اسم الشخص الممول.
 
اقرأ ايضا : الحريري يرفض فكرة الإستقالة من دون اتفاق
 
وكانت جلسات محاكمة البشير قد توقفت لمدة أسبوعين، بعد طعن تقدمت به هيئة دفاعه لمحكمة الاستئناف ضد إجراءات خاصة متعلقة بالمحكمة، إلا أن محكمة الاستئناف رفضت الطعن وأعادت ملف القضية إلى المحكمة الابتدائية لاستئناف المحاكمة.
 
واستأنفت هيئة الدفاع القرار مرة أخرى أمام المحكمة العليا، التي يُتوقع أن تسحب الملف من جديد.