دراسات تكشف مضار المضادات الحيوية على الأطفال ..تعرف عليها

  السوسنة ـ يعتقد الآباء أن تقديم المضادات الحيوية لأطفالهم عندما يصاب بأمر ما أنها حل لعلاجه ،ولكن لا يعلمون أن لها تأثر كبيرة على صحتهم .

ونشرت مجلة المتخصصة في طب الأطفال دراسة جديدة بينت أن الأطفال الذين يتناولون المضادات الحيوية في صغرهم معرضون للإصابة بحساسية الطعام بالإضافة الى مرض الربو والتهاب الجلد المثي.
وأكد الباحثون أن أكثار من تناول الأطفال لمضادات حيوية مثل "البينيسيلين"و"سولفوناميد"و"سيفالوسفبورين"لا يساعد الأطفال على تجاوز اضطراباتهم الصحية .
وأكد الطبيب كادي نيلوند على ملاحظته الدقيقة بالعلاقة بين تناول المضادات الحيوية والحساسية التي تصيب الأطفال في مراحل لاحقة من عمره.
 
اقرأ أيضا:تطوير آليات جديدة لحماية الطفل من السكري ..تفاصيل
 
ونتيجة لذلك أوصى الأطباء بضرورة تقليل من المضادات الحيوية عندما يصاب الطفل بمرض ما بسيط متل الانفلونزا العادية ونزلات البرد ،لأن الأكثار من  المضادات الحيوية مضرة لصحة الأطفال على الأمد البعيد .
والجدير بالذكر أن الدراسه احتوت عينة كبيرة من 798ألفا و426طفلا الذين كان لهم الفائدة الأكبر من أحد برامج الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية الذين ولدوا بين عامي 2001 و2013 .
 
اقرأ أيضا:ماهي الأطعمة المفيدة للطفل الرضيع ؟