البورصة وكيفية عملها..تعرف عليها

البورصة وكيفية عملها..تعرف عليها

 السوسنة ـ من الجدير ذكره ،أن البورصة تعد سوق متكامل عمله الرئيس هو جمع وإصدار الأسهم والسندات والأوراق الماليّة وتداولها  في حدود دولة أو منطقة محددة، والتي تسمح للشّركات والمؤسسات أن تدعم وتقوي رؤوس أموالها من خلال  إعطاءها لمستثمريها جزءا من مُلكيّتها ،وكما تسمى البورصة أيضا بسوق الأوراق الماليّة  .

 ومن جهتها ،تعتمد البورصة على سعر محدد للأسهم التي يتم تداولها فيها ،بالإضافة لاعتمادها على شراء وبيع الأسهم من خلال  تحديد أسعارها للأسهم في كلّ يوم.
 
اقرأ أيضا:بورصة عمان تفتتح تعاملاتها على انخفاض
 
وفي إطار عملها ،حيث تقسم البورصة السوق لقسمين أحدهما رئيسي والآخر ثانوي،ويتم في السوق الرئيسيّ بيع الأوراق التي تتداولها لأول مرة  من خلال  قيامها بمجموعة من عروض الاكتتاب، ويحصل أصحاب الشركات  من المستثمرين على أغلب الأوراق الماليّة.
 وفي سياق متصل ، تقوم السوق الثانويّة بتأدية جميع العمليّات اللاحقة للتداول، ويتم ذلك بمشاركة  الكثير من المستثمرين أفراد كانوا أو مؤسسات  في سوق البورصة.
 
وبدورها ، تقوم البورصة  بعمليات تبادل الأسهم بين كل من البائعين والمشترين عن طريق صفقات تتضمن بيع وشراء الأسهم وكل الأوراق المالية التي ترتفع أسعارها وتنخفض ، والتي يتم تنفيذها عادة الكترونيا.
 
وفي نفس السياق ،تعد من أهم الأسباب التي تشجع المستثمرين في البورصة لشراء الأسهم التي تناسب قطاعهم المهني  هو التنويع الذي يتمثل بارتفاع سعر الأسهم وانخفاضها،من أجل الحصول على أرباح جيدة  .
 
بالإضافة إلى أن بيع الأوراق الماليّة (الأسهم) هو يعد صفقة البائع والمُشتري؛ التي تتم عند انخفاض  سعر السهم فيقوم البائعون بيعه، فيستعد المشترين لشرائه عند وصوله لسعر محدد.
 
وبدورها ، فأن للاستثمار في البورصة فوائد لكل من الأفراد والمنشآت ،والتي تتمثل  باستفادتهم  من نمو الاقتصاديّ الذي من جهته يُساعد في تجميع دخل الذي يعزز الطلب على المُنتجات، ويؤدي لارتفاع قيمة الإيرادات المالية في الشركات ويحقق أرباح من المنشآت.
 
ومن أهم فوائدها، ويتم شراء الأوراق الماليّة من خلال وسيط أو عن طريق الانترنت  في  سعر منخفض، ومن ثمّ إعادة  بيعها بسعر مُرتفع.
ومن جهتهم  يُفضّل المُستثمرين الحصول على أرباح عن طريق  شراء أسهم الشركات التي تحقق أرباحاً ماليّة؛ لأنّها تتؤدي إلى  نموّاً مُعتدلاً. 
بالإضافة إلى أهم فائدة للبورصة  أنه يستطيع المستثمر أن يبيع جزء من أسهمه في أي وقت ،ولا بد من التحذي من تقلب الأسهار الذي يؤدي إلى خسائر كبيرة عند البيع .
 
 والمهم ذكره ،أن هناك سلبيات لاستثمار في البورصة والتي تتمثل  ،بأنه  قد يخسر المُستثمِر استثماره بالكامل  في حال خسرارة  الشركة وانخفضت أسعار أسهمها ،وعند قيام مل المستثمرين ببيع حصصهم فيخسر كل منهم  الاستثمار،ويؤدي إلى خسارة  كلّ المال ضمن خانة الادّخار أو المخزون
ومن سلبيات البورصة  أيضا  أنه يحتاج  الاستثمار فيها لوقت طويل حتى يتم الاختيار بين المُنشآت، وتحديد قدرتها على الربح؛ عن طريق  مُتابعة التقارير السنويّة والمعلومات الماليّة والتطوّرات المتعلقة بالشركات، حتى تحصل على أفضل سعر استثماريّ للمُشاركة في سوق الأوراق الماليّة.
 ومن أخطر سلبياتها  أنها  تواجه البورصة تباين ملحوظا في أسعار الأسهم وجميع الأوراق الماليّة الأخرى، ممّا يؤثر على قرارات الأفراد في الشراء والبيع. 
وأخر سلبياتها أنه يواجه المُستثمرون الجُدد صعوبة في  مُنافسةً المُستثمرين والتجّار المهنيين الذين لديهم خبرة ، أو يمتلكون الوقت للاستثمار، بينما الجدد يحتاجون إلى معرفة كيفيّة اكتساب هذه الميزة. 
 
 وهناك شروط لنجاح البورصة والتي تتمثل ، أنه كلّما احتوت على شركات أكثر زاد  من السعر الإجماليّ للأسهم المُتداوَلة فيها، بالإضافة إلى أنه يُساعد المستثمرين على التنويع في المُخاطرة، ووإلى عدم التركيز على عدد معين من الأوراق الماليّة.
وأيضا من شروطها  أنه يمكن الحصول  على الأموال من خلال الأوراق الماليّة، وبالأضافة إفلى أنه عندما يكون سوق البورصة كبيراً ترتفع نسبة السيولة  في السوق. 
 وتعد الشفافيّة من أهم شروطها والتي تتمثل بقدرة  البورصة على توفير البيانات المُناسبة بشكل مُستمرّ بكل ما يتعلق بالشركات الموجودة ضمنها وبجميع الحركات التي تحتوي على الشراء والبيع للمُستثمرين، ويُؤدّي ذلك إلى منع التلاعب في المعلومات الماليّة، ويحافظ على خصوصيتها.
 وآخر شروطها  هو  قدرة البورصة على عدم التأثّر في تغيرات الأسعار الحادّة بعد التوقّعات غير المنطقيّة، بالإضافة لتأثير الشائعات على أسعار الأسهم، والتي تؤثرعلى ارتفاعها أو انخفاضها، و الذي يؤدي إلى ابتعاد أسعار الأسهم عن قيمتها الحقيقيّة.
 
اقرأ أيضا:أسعار الذهب اليوم