مصر تخسر في مباراتها مع البرازيل بأولمبياد طوكيو


السوسنة -  ودع منتخب مصر منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية المقامة في العاصمة اليابانية طوكيو، بالخسارة أمام منافسه البرازيلي بنتيجة (1-0)، اليوم السبت، في ربع النهائي على ملعب (سايتاما 2002).

 
وأحرز للمنتخب البرازيلي مهاجمه ماتيوس كونها في الدقيقة 37 من تمريرة سريعة بواسطة ريشارليسون نجم المباراة، أودعها ببراعة في مرمى محمد الشناوي.
 
ودع الفراعنة بقيادة المدرب شوقي غريب منافسات الأولمبياد وتبخر حلم التأهل للمربع الذهبي، بينما واصل المنتخب البرازيلي مسيرته بقيادة مدربه أندريه جاردين وتأهل إلى نصف النهائي ويواجه الفائز من لقاء كوريا الجنوبية والمكسيك.
 
المباراة في مجملها شهدت استحواذاً وسيطرة برازيلية مع لجوء منتخب مصر للدفاع وتألق الحارس محمد الشناوي بشكل لافت.
 
سيطرة برازيلية
 
بدأ المنتخب المصري بضغط مكثف من أجل منع بناء الهجمات البرازيلية ولكن فارق السرعة كان لصالح السيلساو وأبعد الشناوي عرضية خطيرة من جانب داني ألفيس المنطلق يميناً قبل رأسية ريشارليسون.
 
وأبعد حجازي فرصة خطيرة برازيلية من انطلاقة ريشارليسون، قبل أن ينقذ دفاع الفراعنة عرضية برازيلية أخرى.
 
وفشل الفراعنة بشكل واضح في الخروج بالكرة وتنظيم هجمة معاكسة في الربع ساعة الأولى، قبل أن يظهر ملمح الخطورة المصري الأول ببعض المحاولات بالجبهة اليسرى التي انتهت بعرضية أبعدها الدفاع.
 
وتألق الشناوي في إبعاد عرضية أخرى من جانب المنتخب البرازيلي، وتعرض للإصابة وخضع للعلاج.
 
حاول المنتخب المصري الوصول لمرمى البرازيل بكرة عرضية أخرى ولكن دون خطورة في ظل عدم وجود كثافة هجومية.
 
وتألق الشناوي مجددا بتصديه لقذيفة ريشارليسون التي اصطدمت بقدم كريم العراقي.
 
استحوذ المنتخب البرازيلي بنسبة تصل إلى 70% مع مرور نصف الساعة الأولى، لكن تألق دفاع الفراعنة والشناوي حال دون فعالية هجمات راقصي السامبا.
 
وانطلق رمضان صبحي يسارا، لكنه مرر لمدافعي البرازيل، بينما تعرض أبو الفتوح للإصابة بعد خطأ من أنتوني الذي نال إنذارا.
 
هدف الحسم
 
فرصة برازيلية خطيرة قادها ريشارليسون يسارا بعرضية، وصلت إلى دوجلاس لويز، الذي سدد في جسم الونش بفدائية شديدة من مدافع الفراعنة.
 
ونجح المنتخب البرازيلي في تسجيل هدف التقدم بالدقيقة 37 من كرة أرضية حولها ماتيوس كونها في مرمى الشناوي.
 
نال أكرم توفيق لاعب خط وسط الفراعنة إنذارا للخشونة ضد ريتشارليسون أخطر لاعبي البرازيل، ووجه كلاودينهو عرضية أمسكها الشناوي، قبل أن ينفذ الفراعنة مرتدة سريعة من ريان لرمضان، ولكن طاهر أنهاها بعشوائية.
 
حصل منتخب البرازيل على خطأ من حدود منطقة الجزاء ووجه دوجلاس تسديدة صاروخية مرت بجانب المرمى، وسدد كلاودينهو فوق العارضة وسط سيطرة برازيلية تامة وخرج الشوط الأول بتقدم برازيلي.
 
دخل المنتخب البرازيلي الشوط الثاني بمحاولة سريعة وقريبة للتسجيل أضاعها كلاودينهو، ثم أبعد الشناوي فرصة خطيرة لراقصي السامبا بانفراد من كونها، وأشرك منتخب البرازيل تغييره الأول بنزول باولينهو على حساب كونها مع الدقيقة 54 بسبب الإصابة.
 
واصل منتخب البرازيل محاولاته بتسديدة فوق العارضة مع استمرار طريقة اللعب الدفاعية لمصر، قبل أن ينقذ الونش فرصة خطيرة لراقصي السامبا.
 
وأشرك منتخب مصر الثنائي إمام عاشور وصلاح محسن بدلا من كريم العراقي وأحمد ريان مع الدقيقة 61.
 
وأضاع صلاح محسن ضربة رأس فوق العارضة، ودفع منتخب البرازيل بالثنائي مالكوم ورينيير على حساب أنتوني وكلاودينهو في الدقيقة 65.
 
وأبعد الشناوي انفراداً جديداً للمنتخب البرازيلي، قبل أن يضيع الفراعنة فرصة قريبة من صلاح محسن بجوار القائم.
 
الأمل الأخير
 
وحاول الفراعنة بهجمة سريعة من الجبهة اليسرى ولكن التسلل أفسد الهجمة المصرية، وهدأ إيقاع البرازيل مع التحامات بدنية قوية من الفراعنة ضد ريشارليسون من الونش وأسامة جلال.
 
وأجرى منتخب مصر تغييرين لتنشيط الهجوم في الدقائق الأخيرة بنزول ناصر ماهر وناصر منسي، بدلا من عمار حمدي وطاهر محمد طاهر.
 
وضاعت فرصة مصرية خطيرة من كرة عرضية تحولت بالرأس، ولكن الدفاع البرازيلي أنقذها أمام حجازي.
 
ووجه صلاح محسن تصويبة في يد الحارس، قبل أن يشارك جابريل مينينو على حساب ريشارليسون في الدقيقة 90 مع احتساب 3 دقائق وقت بدل ضائع ولكن المنتخب المصري لم ينظم هجمة معاكسة مميزة، وخرج اللقاء بفوز البرازيل وخروج الفراعنة.