عاجل

الألبسة: حركة شرائية دون المستوى بالجمعة البيضاء


 السوسنة - قال ممثل قطاع الألبسة والأقمشة والأحذية والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي، اليوم السبت، إن الحركة الشرائية خلال "الجمعة البيضاء" كانت دون مستوياتها مقارنة مع الأعوام السابقة.

 
وأضاف القواسمي أن التسوق يختلف عن الإقدام على الشراء، والبعض يتسوق في هذه المناسبات كنوع من الاطلاع وزيادة المعلومات فقط لا غير بحسب ما نقلت قناة رؤيا 
 
وأوضح أن عدم وجود السيولة الكافية بين المواطنين، والوقت الصعب الذي جاءت فيه حد من نجاح هذا الموسم من الجمعة البيضاء، حيث كانت محصورة في مناطق محددة وليس جميع أنحاء المملكة. 
 
اقرأ أيضاً:  بلينكن: يجب إجراء مفاوضات إزاء التصعيد العسكري في إثيوبيا
 
وحول قيام التاجر برفع الأسعار قبل أيام من الجمعة البيضاء لغايات إعادة تخفيضها، أكد القواسمي أن التخفيضات مختلفة ومتفاوتة وتعتمد على السلعة المباعة، وبعضها قد لا يكون منطقيا، خاصة في نسبة العروض التي قد تصل إلى 75%.
 
 
وبين أن الجمعة البيضاء جاءت في وقت صعب على التاجر ولا يوجد منفعة من التنزيلات، مطالبا بأن يكون هناك الكثير من الفعاليات في المستقبل والتي قد تعود بالفائدة على المواطن والتاجر معا.
 
يذكر أن "الجمعة السوداء" كما تسمى خارج الدول العربية هو اليوم الذي يأتي مباشرة بعد عيد الشكر بالولايات المتحدة، وعادة ما يكون نهاية تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام، ويعد بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد، إذ تقدم أغلب المتاجر عروضا وتخفيضات كبيرة، لا سيما أن أغلب هدايا عيد الميلاد تشترى في ذلك اليوم، فإن أعدادا كبيرة من المستهلكين يتجمهرون فجر الجمعة خارج المتاجر الكبيرة ينتظرون فتح أبوابها لشراء ما يحتاجون.
 
اقرأ أيضاً:  الأرصاد تكشف تطورات الحالة الجوية للأيام القادمة.. هل سيتخللها منخفض جوي عميق؟