عاجل

رسومات وصفت بالمسيئة للرئيس ياسر عرفات تثير الضجة في الشارع الفلسطيني .. شاهد


السوسنة - الكثير من الجدل أثارته مجموعة من الرسومات الكاريكاتيرية للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، والتي عرضت في معرض "فلسطين وياسر عرفات"، الذي ينظمه متحف ياسر عرفات بمدينة رام الله، حيث اعتبرها كثيرون مسيئة، وسط دعوات لتشكيل لجنة تحقيق في عرضها، رغم دفاع المتحف عن قراره في عرض الرسومات.
 
وكان من أبرز المنتقدين، الرئيس السابق لمؤسسة ياسر عرفات وابن أخته ناصر القدوة، من خلال بيان قال فيه: "قلنا سابقاً إن مؤسسة ياسر عرفات ومتحفها قد تم اختطافهما وانتزاعهما بالقوة من المسؤولين عنهما"، مشيرا انه تم إقالته من رئاسة المؤسسة على خلفية قرار خوض الانتخابات التشريعية، وأضاف: "ما حدث يتخطى في خطورته الإساءة للقائد الرمز ومكانته وإثارة غضب أبناء شعبنا في الوطن والشتات والمنافي".
 
وبدوره رد المتحف في بيان له مؤكدا ان ما يتم عرضه من رسومات كاريكاتيرية في معرض (فلسطين وياسر عرفات) خضعت إلى نقاش وفحص، كما أنه لم يتم نشر رسومات فيها جدل ديني أو عرقي"، والرسومات تُمثل وجهة نظر راسميها في كيفية دعمهم للقضية الفلسطينية، ومُناصرة الرئيس الراحل ياسر عرفات، مشيرا ان متحف ياسر عرفات، حريص على الحفاظ على صورة وسيرة ياسر عرفات، وما تم نشره بالمعرض لا يمس ياسر عرفات بشخصيته ورمزيته، كما قام المتحف بإزالة كل الرسومات التي لم تلق تفهماً من الرأي العام الفلسطيني.
وشكر المتحف كل الحريصين والمدافعين عن الصورة الرمزية للقائد المؤسس ياسر عرفات، وكل المتابعين لفعاليات ونشاطات المؤسسة.